راتب ميسي

نتحدث في هذه المقالة عن راتب ميسي الخرافي ،والذي كان السبب الأساسي في عدم تجديد عقده مع ناديه الذي لعب معه طوال حياته لمدة 17 عاما ،حيث يكثر البحث عن راتب ميسي الخرافي بعد إعلان إدارة فريق برشلونة رسميا عدم التوصل إلى اتفاق مع ميسي في ظل رغبة ميسي عدم تخفيض أجره الذي اصبحت إدارة الفريق لا تستطيع الاتزام به بسبب تداعيات فيروس كورونا .

راتب ميسي :

يتربع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي(34 عاما) على صدارة قائمة أعلى اللاعبين دخلا شهريا في عالم كرة القدم، وبفارق كبير عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس وغريمه التقليدي.

حيث يتقاضى ميسي،الحائز على جائزة الكرة الذهبية 6 مرات (رقم قياسي)، على راتب شهري فلكي، يصل إلى 7 ملايين جنيه إسترليني ،في المقابل، يتقاضى غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس، راتبا شهريا قدره 3.8 مليون جنيه إسترليني.

وعلى مدار عام كامل، يحصل ميسي على 107.6 مليون جنيه إسترليني، قبل احتساب الضرائب، مقابل 46.5 مليون جنيه إسترليني لرونالدو، قبل الضرائب أيضا.

بموجب عقده الجديد مع برشلونة يتقاضى ميسي 500 ألف جنيه استرليني أسبوعياً، أي ما يعادل 565 ألف يورو، ليصبح بذلك الأعلى أجراً بين لاعبي الأندية الأوروبية.

قبل وصول البرغوث لاتفاق مع إدارة البلاوجرانا كانت التكهنات تشير إلى أنه سيتقاضى حوالي 336 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً، أي أقل من راتبي كريستيانو رونالدو وجاريث بيل لاعبا ريال مدريد بحوالي 30 ألف جنيه استرليني، لكن الكتلان فاجأوا الجميع ووضعوا أسطورتهم في المقدمة.

هذا ولا تقتصر ثروة ميسي على الأموال التي يتقاضاها من برشلونة فحسب، بل يُعد الأرجنيتي من الصفقات الرابحة للشركات التجارية ،حيث يرتبط ميسي بالعديد من عقود الرعاية،فهو يرتبط بعقد مع شركة أديداس، وبالرغم من أن بنود هذا الاتفاق لم تنشر بعد، إلا أن التقارير الإسبانية أشارت إلى امتداده على الأقل حتى نهاية مسيرته في الملاعب.

كا يعتبر جزءا مهما من الحملات الإعلانية البارزة لمؤسسات بيبسي وجيليت والخطوط الجوية التركية، وكان قد حصل على مبلغ مقدر بحوالي 28 مليون دولار في عام 2016 نظير ارتباطه بهذه الشركات، وذلك وفقاً لمجلة فوربس الاقتصادية الأمريكية.

كما يحبذ ميسي استثمار أمواله في الأصول العقارية، فعلى سبيل المثال كان قد وضع جزء من أمواله في مشروع يهدف إلى عمل مدن سكنية مسورة، وذلك في مسقط رأسه مدينة روزاريو الأرجنتينية، وهذا المشروع ليس الوحيد الذي شارك فيه البرغوث، بل هناك الكثير من الأعمال التجارية المنتمي لها نجم البلاوجرانا، لكنه لا يتحدث كثيراً في هذا الصدد لأنه يعتبره من ضمن خصوصياته التي لا يحق لأحد أن يعلمها.

كما يمتلك البرغوث صفحتين على الفيسبوك والإنستجرام حيث تعتبر صفحاته من أكثر الصفحات من حيث عدد المتابعين على هذين الموقعين حيث أن صفحته على الفيس بوك تأتي في المركز الثاني من حيث عدد المتابعين ،أما حسابه على الانستجرام يأتي في المركز الرابع، لكنه لا يمتلك حساباً على تويتر باستثناء المسمى بفريق ميسي الذي أنشأته شركة أديداس الراعية للأرجنتيني.

 ثروة ميسي:

و حسب مجلة “فوربس” الاقتصادية ، فإنّ ثروة ميسي تصل لنحو 400 مليون دولار أمريكي أي 330 مليون يورو كما تواجد على قمة الرياضيين أصحاب الدخل المرتفع في 2019 بواقع 105 مليون يورو.

وحسب صحيفة “ليكيب” الفرنسية المتخصصة، تضم قائمة اللاعبين الأوائل:

 ميسي : 8.3 ملايين يورو شهريا

رونالدو : 4.5 ملايين يورو شهريا

البرازيلي نيمار (باريس سان جيرمان): 3 ملايين يورو شهريا

الفرنسي أنطوان غريزمان (برشلونة): أقل من ثلاثة ملايين يورو شهريا

الأورغوياني لويس سواريز (برشلونة): أقل من ثلاثة ملايين يورو شهريا

الويلزي غاريث بيل (ريال مدريد): 2.5 مليون يورو شهريا

البلجيكي إيدن هازارد (ريال مدريد): 2.5 مليون يورو

الفرنسي كليان مبابي (سان جيرمان): 1.9 مليون يورو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!