عرض المشركون على النبي ان يعبدوا الله سنه

عرض المشركون على النبي ان يعبدوا الله سنه ؟ من الأسئلة التي ترد في مقرر التربية الإسلامية في العديد من الدول العربية والإسلامية, وعلى رأسها الممكلة العربية السعودية, حيث تزايد السؤال أو الاستفسار عن إجابة لهذا السؤال تكون دقيقة وصحيحة, وحرصا منا على تفوق الطلاب في المملكة العربية السعودية, فإننا من خلال هذا المقال سنقوم بإجابة سؤال عرض المشركون على النبي ان يعبدوا الله سنه ؟

عرض المشركون على النبي ان يعبدوا الله سنه

بسم الله الرحمن الرحيم قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ لا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ لا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ”

ولد محمد، نبي الإسلام ، في مكة حوالي عام 570. تيتم قبل بلوغه السادسة من العمر، ونشأ تحت حماية عمه أبو طالب. بدأ محمد العمل كتاجر وأصبح معروفًا بمصداقيته.

عندما كان في الخامسة والعشرين من عمره ، تزوج من خديجة ، وهي أرملة ثرية رفعت مكانتها من مكانة محمد في المجتمع المكي. أنجب محمد وخديجة أربع بنات وولدين ، توفي كلاهما في سن الطفولة. بعد حوالي خمسة عشر أو عشرين عامًا من زواجه ، بدأ في الحصول على رؤى وسماع أصوات غامضة. طلب العزلة في كهف على جبل حراء في ضواحي مكة. في إحدى الليالي خلال شهر رمضان ، الشهر التقليدي للخلوة الروحية ، عندما كان محمد يبلغ من العمر أربعين عامًا ، ظهر له ملاك على شكل رجل وأمره, بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى (6) أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى (7) إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى (8) أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى (9) عَبْدًا إِذَا صَلَّى (10) أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى (11) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى (12) أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (13) أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى (14) كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ (15) نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (16) فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ (17) سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ (18) كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ (19)”.

عرض المشركون على النبي ان يعبدوا الله سنه

عرضوا المشركين على البنى صل الله عليه وسلم أن يعبدوا الله سبحانه وتعالى ويقبلوا ما جاء به، بشرط أن يشاركهم في عبادة آلهتهم الباطلة بعض الزمان ، وقطعت كل مفاوضات التي  لا تفضي إلى تحقيق التوحيد الكامل لله رب العالمين فالنبي صل الله عليه وسلم تبرأ من المشركين.

كنا وإياكم في مقال حول إجابة سؤال عرضوا المشركين على البنى صل الله عليه وسلم أن يعبدوا الله سبحانه وتعالى, وإذا كان لديكم أي سؤال أخر أو استفسار يتعلق بمنهاجكم أو بأي شيء؛ لأننا موقع كل شيء فيمكنكم التواصل معنا عبر قسم التعليقات، وسنكون سعداء بالرد والإجابة عليكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!