أفضل الذكر في العشر ذي الحجة

العشر من ذي الحجة أيام مباركة والعمل الصالح فيها أحب وأعظم إلى الله عز وجل ، فيُستحب التكبير في هذه الأيام إلى آخر يوم العيد ، والإكثار من الأعمال الصالحة الصيام ، قراءة القرآن ، الذكر ، صلة الرحم ، الصدقة وغيرها من الأعمال .

العشر من ذي الحجة هي أفضل أيام الدنيا، فيها أمهات الأعمال الصالحة والعبادات تجتمع فيها ولا تجتمع في غيرها، فهي أيام الكمال التي تكثر فيها الصلوات والصيام والصدقات، وتقام فيها فريضة الحج، ويكثر فيها الذكر والتكبير والتلبية والدعاء.

مقالات ذات صلة

أفضل الذكر في العشر ذي الحجة:

الذكر والدعاء من أفضل الأعمال في العشرة الأوائل، النبي ﷺ خصها في عشر ذي الحجة “ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثِروا فيهنَّ مِن التَّهليلِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ”

وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أيضًا، قوله: “خير الدعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير”

التكبير: والمقصود به قول: اللّه أكبر، وفي التكبير دلالة على تعظيم المولى عز وجل، فهو إقرار بأن الله تعالى أعظم وأكبر من كل شيء،
وأنه هو المستحق وحده بالعبادة، وفيه دلالة أيضًا على التوحيد الذي يعد واحدًا من أعظم مقاصد الحج ، وعن عمر وابن مسعود: الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد. التحميد: والمقصود به تكرار قول الحمد لله، والحمد عبادة يؤديها المسلم سواء حدثت له نعمة أو لم تحدث ، لإظهار الرضا بقضاء الله كله خيره وشره وذلك لأن الحمد المطلق إنما يستحقه الله عز وجل لكماله وصفاته، أما بخصوص هذه الأيام فأعظم نعمة ظاهرة فيها أنه عز وجل بلغ العبد هذه الأيام الفاضلة التي تضاعف فيها الحسنات، وتغفر فيها الذنوب، فيجب على كل مسلم أن يحرص على الاكثار من التحميد.

أدعية العشر من ذي الحجة:

اللهم يا من أقسمت ” بالليالي العشر ” أدخلها علينا آمنين، سالمین، مسرورين معافين، واجعل لنا فيها دعوة لا ترد ورزقا لا يعد.

اللهُمَّ اجعلها ليالِ رحمة وغيث وقبول وإجابة، اجعلها بداية خير وبشرى، يارب اعنّا بها على طاعتك والسعي في محابك.

اللهم إجعل لنا في عشره ذي الحجه دعاءً لا يرد وإرزقنا رزقًا لا يعد وإفتح لنا باباً الى الجنه لا يسد اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة اللهم اجبر خواطرنا يا أكرم الاكرمين.

اللهُمَّ اجعلها ليالِ رحمة وغيث وقبول وإجابة، اجعلها بداية خير وبشرى، يارب اعنّا بها على طاعتك والسعي في محابك.

اللَّهُم إجعل بلوغنا للعشر من ذي الحجة بلوغاً حسناً يُرضيك عنا،واجعل لنا فيها نصيباً من الرحمة والمغفرة وإستجابة الدعاء،اللَّهُم وفقنا فيها لخيرِ العبادات وأرزقنا الإ قبال والخشوع وارض عنا فيها برضاك انك على كل شيئ قدير.

اللهم بلغنا عشر ذي الحجه وانت راضي عنا وأجعل لنا نصيبا فيها من الرحمه والمغفره واستجابة الدعاءيارب.

اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأنت المستعان، وعليك البلاغ، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

اللهم إنك ترى ما لا نرى وتعلم ما لا نعلم فأكفنا شر ما في الغيب ، وأحفظنا بحفظك ، ويسر أمورنا ، وأرزقنا وأنت خير الرازقين .

اللهم أنعم علينا بعفوك، عافيتك و سترك، اللهم ليس لنا من الأمر إلا ما قضيت، و لا من الخير إلا ما أعطيت فاجعل لنا في كل لحظة حظا من عبادتك، و نصيبا من شكرك، اللهم أكفنا شر ما في الغيب، و أحفظنا بحفظك و يسر أمورنا، و أرزقنا و أنت خير الرازقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى