تم اختيار الخليفة عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- للخلافة بعد التشاور فيما بين الصحابة

تم اختيار الخليفة عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- للخلافة بعد التشاور فيما بين الصحابة. صح أو خطأ ، سؤال مهم ضمن مادة الدراسات الاجتماعية للصف الخامس الابتدائي الفصل الدراسي الأول .

الخلفاء الراشدون:

بعد أن توفي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-  سنة 11هـ، أصبح المسلمون بحاجة ماسة إلى من يدير شؤون المسلمين ويتوالى أمرهم ، فجاء الخلفاء الراشدون الذين تولوا الخلافة من بعده ،فقد تولى بعد النبي أربعة خلفاء بالبيعة الشرعية، قال النبي – صلى الله عليه وسلم- : ” عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ”.

وقد سار الخلفاء الراشدون في إدارة أمور لمسلمين على نهج النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وأخلاقه ومبادئه ،و تعاقب على حكم المسلمين أربعة من الصحابة الذين لقبوا بالخلفاء الراشدين ن وساروا في حكمهم على سنة الرسول عليه الصلاة والسلام .

كانت خلافة أبي بكر الصدق – رضي الله عنه- سنة 11هـ ،بعد إجماع المسلمين أنصارا ومهاجرين في سقيفة بني ساعدة، واختيار عمر بن الخطاب_ رضي الله عنه_ سنة 13 هـ كان بتزكية من أبي بكر قبل وفاته، ورضا المسلمين وإجماعهم عليه .

أما اختيار عثمان بن عفان – رضي الله عنه- سنة 23 هـ ،جاء عن توافق وتشاور بين الصحابة، وكذلك كان اختيار علي بن أبي طالب_رضي الله عنه-سنة 35هـ.

 فضائل الخلفاء الراشدين :

  • أفضل الصحابة رضوان الله عليهم .
  • من أوائل الذين دخلوا في الإسلام وساندوه بقوة .
  • من العشرة المبشرين بالجنة .
  • من أقدر الصحابة على إدارة شؤون المسلمين .

 

تم اختيار الخليفة عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- للخلافة بعد التشاور فيما بين الصحابة:

وبهذا تكون الإجابة الصحيحة عن السؤال السابق ضمن مادة الدراسات الاجتماعية للصف الخامس الابتدائي الفصل الدراسي الأول كالتالي:

الإجابة الصحيحة : عبارة خاطئة ….كان بتزكية من أبي بكر قبل وفاته، ورضا المسلمين وإجماعهم عليه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!