👇ما الفرق بين المُسكرات والمخدرات

تعتبر المخدرات و المسكرات كمن أكثر الأمور التي يحدث في ترعيفها لبس فبعض الناس يعتبرونها نفس الشيء ،ولكنها نوعين مختلفين من الأنواع التي تؤثر على الإنسان وعلى عقله ،وهي من الأمور الخمس التي حرص الشرع على حمايتها وهي : الدين والعقل والنفس و النسل و المال .

👇ما الفرق بين المُسكرات والمخدرات:

المسكرات: هي جمع مسكر وهو ما يزيل العقل أو يضيعه ، بحيث لايميز شاربه بين الحسن والقبيح ولا بين النافع والضار ويهذي في كلامه .

حكمه حرام بجميع أنواعها سواء كانت مسكرات طبيعية أو مسكرات صناعية ،وسواء تناول القليل أو الكثير منها ، لقوله تعالى : “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ” المائدة (90).

وقوله تعالى:” “يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ”.

وبناء على الأدلة السابقة فإنَّ ما أسكر كثيره فقليله حرام، من أي نوع من أنوع المسكرات؛ سواء كان من العنب، أو التمر أو العسل أو الحنطة أو الشعير أو غير ذلك، فهو كله خمر حرام، يحرم كثيره وقليله، ولو لم يسكر القليل منه

المخدرات: جمع مخدر ، وهي مواد نباتية أو كيماوية لها تأثيرها العقلي والبدني على من يتعاطاها، فتصيب جسمه بالفتور والخمول ،وتشل نشاطه، وتغطي عقله كما يغطيه المسكر .

أنواع المخدرات :

  • المخدرات الطبيعية ( النباتية) مثل : الحشيش والأفيون والقات .
  • المخدرات التصنيعية : الهيروين والكوكايين ،والكبتاجون .

حكم المخدرات : محرمة بجميع أنواعها سواء من خلال الشم أو التدخين او التعاطي ، وتحريم المخدرات مثل تحريم المسكرات لأنها مثلها في تغطية العقل والتأثير عليه .

أضرار تناول المخدرات :

  • أضرار دينية: التكاسل عن العبادات، الصد عن ذكر الله والصلاة ، ومجالسة أصحاب السوء .
  • أضرار اجتماعية ، مثل: كثرة المشاكل الأسرية، الوقوع في الجريمة ، إثارة العداوة والبغضاء ، العنف الاسري وسوء الخلق .
  • أضرار اقتصادية ،مثل: ضعف الإنتاج ، واستنزاف المال .
  • أضرار صحية،مثل : الاضطراب والتوتر والقلق، القيء والعثيان، والتهاب الفم وغشاء المعدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!