وفاة “عبدالخالق الغانم” السيرة الذاتية

غيب الموت عن عالمنا المخرج السعودي عبدالخالق الغانم ، اليوم الثلاثاء بعد تفاقم حالته الصحية في مستشفى الدمام التخصصي، بعد صراع طويل مع مرض السرطان امتد لخمس سنوات.

وقدأثار هذا الخبر حالة من الحزن والتأثر بين أوساط المتابعين من محبي المخرج الراحل،الذي كان له بصمات متميزة وقوية عبر مجموعة من الأعمال القوية التي قدمها،وقد كان آخر ظهور له على الشاشةعلى قناة sbc في برنامج تحدي المشاهير برمضان وهو بصحة وعافية قبل أن تتدهور حالته الصحية مجددا.

وحسبما قالت زوجته المخرجة لورين عيسى أن التحاليل كشفت إصابة الغانم قبل سنوات بسرطان البروستات، وتعالج واستقرت أموره، لكن عند استعداده للعمل على مسلسل (سناب شات) عاوده المرض، فبدأ العلاج من جديد.

و أضافت أن حالته ازدادت سوءا قبل 6 أشهر، بعد أن انتقل السرطان من البروستات إلى الغدد اللمفاوية، وبعدها للعظم.

عبد الخالق الغانم السيرة الذاتية :

عبد الخالق الغانم مخرج سعودي متميز من مواليد عام 1958، حاصل على شهادة الإخراج من معهد الفنون الجميلة في بغداد ،توفي وهو يبلغ من العمر 63 عاما .

بدأ الغانم  مشواره الفني عام 1992 بإخراج عدد من المسلسلات، ثم دخل إلى عالم طاش ما طاش عام 1995 واستمر بإخراج أجزائه إلى أن وصل إلى الجزء الخامس عشر عام 2007،والتي تألق بها بشكل كبير و استقطب جمهورا واسعا في المملكة وخارجها.

كما أخرج عددا من الأعمال منها “جنون المال “عام 2006 و”حارتنا حلوة” عام 2008 و”سكتم بكتم” عام 2010 و”من الآخر” عام 2012 و”يا تصيب يا تخيب” عام 2012، كما ظهر كممثل ومخرج مسلسل “شوية ملح” الذي أخرجه عام 2002، ومسلسل “سناب شاف” في عام 2017.

ومن الجدير بالذكر أن تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه، قد تفاعل الشهر الماضي مع حالة الغانم المرضية، وتكفل بعلاجه في الخارج، فكتب عبدالخالق الغانم عبر “تويتر: “كل الشكر والتقدير لمعالي المستشار تركي آل الشيخ، لوقفته الحنونة بتبني علاجي في الخارج، وإن شاء الله تكون في ميزان حسناته مثلما عودنا على ذلك والشكر موصول لزميلي عامر الحمود والله يحفظكم”.

وقد نعاه العديد من محبيه ونجوم وطنه الذي نعوه ببالغ الأسى والحزن ومنهم الفنان ناصر القصبي الذي كتب عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: ” فجعت بخبر موجع وفاة الصديق العزيز المخرج عبدالخالق الغانم بعد معاناة طويله من المرض”.

وأضاف قائلا: “موجع كثيراً فقدك يابو وفي لي ولكل من عرفك و أقترب منك رحمة الله عليك وعزائي الى وفي الغانم وأخوانه و والدته والله يصبركم على فراقه المؤلم”.

من جهته كتب السدحان عبر صحفته الشخصية على توتير: “انا لله وانا اليه راجعون الله يرحمه ويغفر له وعسى ما أصابه طهوراً ورفعة له في درجاته وعزائنا لأسرته الكريمة الله يلهمهم الصبر والسلوان”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!