من هو شاعر الرسول

من هو شاعر الرسول ،كان العرب يعرفون بالفصاحة والبلاغة فقد جاء القرآن الكريم يناسب فصاحتهم وبلاغتهم وقد كان للشعراء في الجاهلية قبل الإسلام مكانة عظيمة بين القبائل ،وبعد ظهور الاسلام جعل الإسلام لهم مكانة كبيرة وعظيمة خاصة الذين كانوا يكتبون مع الدين الإسلامي ويدافعون عن الإسلام وفي هذه المقالة نتحدث عن الشاعر الذي لقب بشاعر الرسول .

من هو شاعر الرسول:

شاعر الرسول هو: “حسان بن ثابث” حيث كانت له مكانة خاصة فى عهد الرسول “صلى الله عليه وسلم” و هو من الشعراء المخضرمين، عاش ستين سنةً في الجاهلية، وستين سنة في عهد الإسلام.

هو حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري من قبيلة الخزرج وهو شاعر عربي وصحابي من الأنصار، ينتمي إلى قبيلة الخزرج من أهل المدينة، كما كان شاعرًا معتبرًا يفد على ملوك آل غسان في الشام قبل إسلامه، ثم أسلم وصار شاعر الرسول بعد الهجرة.

هو من بني النجار أخوال عبد المطلب بن هاشم جد النبي محمد من قبيلة الخزرج، ويروى أن أباه ثابت بن المنذر الخزرجي كان من سادة قومه، ومن أشرفهم، وأما أمه فهي الفزيعة بنت خنيس بن لوزان بن عبدون وهي أيضا خزرجية. ولد سنة: 60 قبل الهجرة على الأرجح.

كانت له مكانة عظيمة ومنزلةٍ رفيعةٍ، يجلُّه الخلفاء الراشدون ويفرضون له في العطاء في الوقت نفسه، حيث لا نجد في خلافة أبي بكر- رضي الله عنه- موقفًا خاصًّا من الشعر، ويبدو أن انشغاله بالفتوحات وحركة الردَّة لم تدَع له وقتًا يفرغ فيه لتوجيه الشعراء أو الاستماع إليهم، في حين نجد أن عمر بن الخطاب يحب الشعر، خاصةً ما لم يكن فيه تكرار للفظ والمعنى، وقد روِي عن كلٍّ من الخليفتَين الراشدَين عددٌ من الأبيات.

وقد توفي حسان بن ثابت في المدينة ما بين عامي 35 و40 هـ في عهد علي بن أبي طالب عن عمر ناهز المائة والعشرين عامًا ،وحسب ترجيح بعض المؤرخين أن توفي في زمن خلافة معاوية بن أبي سفيان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!