من مات وهو مشرك بالله الشرك الأكبر فهو

من مات وهو مشرك بالله الشرك الأكبر فهو ؟ من أهم الأسئلة التي ترد في مقررات الشريعة الإسلامية في العديد من الدول العربية والإسلامية, وعلى رأسها المملكة العربية السعودية, حيث إنه سؤال أساسي ضمن منهاجها العلمي المقرر, كما أن هذا السؤال من الأسئلة التي لا بد لكل مسلم من أن يتعرف على إجابتها, حتى يبتعد عن الشرك بالله, ولذلك سوف نقوم الان بالإجابة على سؤال من مات وهو مشرك بالله الشرك الأكبر فهو ؟

من مات وهو مشرك بالله الشرك الأكبر فهو ؟

من مات على الشرك فهو على خطر عظيم لقول الله سبحانه: وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [الأنعام: 88] وقال تعالى: مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ [التوبة: 17] وقال تعالى: وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا [الفرقان: 23] وقال سبحانه: إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ [النساء: 48].

كنا وإياكم حول إجابة سؤال من مات وهو مشرك بالله الشرك الأكبر فهو ؟، وإذا كان لديكم أي سؤال أو استفسار حول أي موضوع أو مقرر في أي منهاج علمي أو حتى سؤال عام فيمكنكم التواصل معنا من خلال قسم التعليقات، وسنوافيكم بالرد الوافي في أسرع وقت ممكن.

error: Content is protected !!