من هو أبو الأنبياء

نتحدث في هذه المقالة ونجيب لكم عن السؤال من هو أبو الأنبياء، وهو أحد الأسئلة التي تتعلق بالأنبياء وقصصهم وألقابهم والقصص القرآني الذي في كتاب الله عز وجل، فقد أرسل الله تعالى رسله لدعوة الناس إلى عبادة الله وحدة وترك عبادة الأصنام ، و قد خصّ الله عز وجل كلّ نبيّ ورسول بمعجزاتٍ لتدلّ على عظمة ولتصديق نبوّتهم ورسالتهم، وأنزل عليهم الكتب السماويّة على الرّسل ومنها الزبور والإنجيل والتّوراة والقرآن الكريم.

وعدد الأنبياء غير معلوم ولكن ذكر منهم في القرآن خمسةً وعشرون نبيّاً ورسولاً، أوّلهم أبو البشر سيّدنا آدم عليه السّلام وآخرهم سيّد الخلق النبيّ الأعظم وخاتم المرسلين محمداً صلّى الله عليه وسلّم.

من هو أبو الأنبياء:

ويطلق على سيدنا إبراهيم لقب أبو الأنبياء، بسبب أن الأنبياء من بعده كلّهم كانوا من ذريّته عليه الصّلاة والسّلام، مثل سيدنا إسماعيل وإسحق ويعقوب ويوسف صلوات الله عليهم أجمعين وصولاً إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم فنسبه يصل لنبيّ الله إبراهيم.

وسدنا إبراهيم مثالاً للداعية الصابر المُخلِص؛ حيث صبر كثيرا في سبيل دعوته إلى الله و بذل الكثير؛ فناظر قومه، وحاجَجهم، ولمّا لم يجدوا حُجّة، قرّروا أن يكيدوا له؛ وذلك بأن يُلقوه في النار التي جمعوا لها حطباً عظيماً، ثمّ أشعلوها، ولشدّة حرارتها وضعوا إبراهيم -عليه السلام- على منجنيق وقذفوه فيها، فقال -عليه السلام-: “حسبي الله ونعم الوكيل”، فحماه الله ونجاه من كيدهم وكانت النار بردا وسلاما عليه وخرج منها سليما معافى .

 الإجابة الصحيحة عن السؤال من هو أبو الأنبياء : إبراهيم عليه السلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى