مرض جاستن بيبر

أثار المغني الكندي الشاب جاستين بيبر حالة من الحزن بين أوساط محبيه ومتابعيه بعد إعلانه عن إصابته بشلل في وجهه وذلك على حسابه الشخصي على انستجرام ، حيث قال أنه يعاني من متلازمة “رامزي هانت” التي سببت له شللا في النصف الأيمن من وجهه، بسبب فيروس أضر بعصب أذنه..

وقد نشر فيديو له على حسابه وهو لا يستطيع أن يرمش بإحدى عينيه، ويمكنه فقط الابتسامة بجانب واحد من فمه، ليبرر سبب إلغائه عدد من العروض في الولايات المتحدة .

مقالات ذات صلة

وعلق عليه :”كما ترون هذه العين لا ترمش. لا يمكنني أن أبتسم بهذا الجانب من وجهي … لذلك يوجد شلل كامل في هذا الجانب من وجهي”.

وأضاف بيبر البالغ من العمر 28 عاما :”هذا أمر خطير للغاية، كما ترون. كنت أتمنى ألا يكون الأمر كذلك، لكن من الواضح أن جسدي يخبرني أنه يجب أن أتمهل”. “أتمنى أن تتفهموا ذلك يا رفاق. سأستغل هذا الوقت للراحة والاسترخاء والعودة سليما بنسبة مئة في المئة”.

مؤكدا أنه يجري تمارين للوجه للعودة غلى طبيعته ولكنه لا يعرف كم من الوقت سيستغرق التعافي .

مرض جاستن بيبر:

وبخصوص متلازمة “رامزي هانت”  فوفقا لمركز مايو كلينك الطبي الأكاديمي الأمريكي، فإن هذه المتلازمة يمكن أن تتسبب في شلل في الوجه وفقدان للسمع في الأذن المصابة، وأنه بالنسبة لمعظم الناس، تكون أعراض متلازمة “رامزي-هانت” مؤقتة، ولكن يمكن أن تصبح دائمة.

وأكد الموقع أن عدم قدرة المرضى على إغلاق جفن واحد يمكن أن يسبب أيضا ألما في العين وعدم وضوح الرؤية، مضيفا أن الإصابة أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما.

و متلازمة (رامزي هانت) تحدث عندما يصيب فيروس “شينجيلز” عصبا في الوجه قرب الأذن ويوقف الحركة في نصف الوجه. وتستمر متلازمة “رامزي هانت” في المتوسط نحو ثلاثة أسابيع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى