جوني ديب وامبير.. القصة الكاملة

تعتبر قضية جوني ديب وامبير، أشهر القضايا القضائية التي ضجت بها وسائل التواصل الاجتماعي، وأصبح اسم كل من جوني ديب وامبير هيرد يتردد على لسان الكثيرين الذين اصبحوا يعرفون التفاصيل الخاصة عن حياتهما والكثير من الرسائل النصية المسيئة والصور المهينة .

جوني ديب ووامبير هيرد هم ممثلين سينمائين بدأت علاقتهما في عام 2012 وانتهت بالزواج في عام 2015 وصولا إلى الطلاق عام 2017.

قضية جوني ديب وامبير:

القضية تتمثل في رفع المدعي جوني ديب البالغ من العمر 58 عاما  3 قضايا تشهير ويطالب بتعويض +50 مليون دولار من المدعي عليه آمبير هيرد التي تطالب أيضاً بتعويض قدره 100 مليون دولار، في مقاطعة فيرفاكس، فيرجينيا، وقد بدأت في 11 أبريل 2022.

فقد تصدرت جلسات المحاكمة بينهما في دعوى تشهير امتدت إلى مدة ستة أسابيع ، في أحداث درامية شهدتها جلسات جوني ديب وأمبر هيرد واتهامات ورسائل نصية وصور مسيئة جعلت جوني ديب يكسب دعم رواد التواصل الاجتماعي ورفع لافتات الدعم مع دخوله وخروجه في كل جلسة .

وجوني ديب هو أشهر نجوم هولييود وقع في حب امبر هيرد أثناء تصوير فيلم لديب وهي فتاة تصغره بـ23 عاما، وانهى علاقته بام أطفاله وحبيبته برادايس بعد 14 عاما في عام 2012 وقرر الزواج من امبير وأقاما حفل زواج في جزيرة جون الخاصة .

وبعد 15 عشر شهرا من الزواج تقدمت امبير بطلب الطلاق في تصرف اثار استغراب الجميع آنذاك وقد صدر الحكم في عام 2016 بالطلاق وتوزيع الممتلكات بين الطرفين وذلك بعد أن قدمت امبير دلائل قوية على أن ديب استخدم العنف خلال علاقتهما .

وبعد يومين من الطلاق رفعت أمبير قضية اخرى اتهمته بالإساءة إليها وهو تحت تأثير الممنوعات والكحول، ورغم أن ديب نفى هذه الإدعاءات إلا أنهما اتفقا على تسوية مالية دفع بموجبها مبلغ سبعة ملايين دولار لطليقته ، التي أعلنت بدورها أنها ستتبرع بهذا المكبلغ لمؤسسات خيرية .

بعد ذلك نشر الطليقان بيانا مشتركا أعلنا فيه أن علاقتهما أن علاقتهما كانت مليئة بالحب والشغف وأن ما حصل بينهما ليس من أجل المال وأن أي منهما لم يكن يرغب بالإساءة للطرف الأخر.

وفي الثاني من أكتوبر عام 2020 خسر جوني ديب دعوى قضائية أقامها على الصحيفة البريطانية ذا صن التي اتهتمته بالمعتدي على النساء، ومنذ ذلك الوقت قرر ديب الدفاع عن نفسه واسترجاع حقوقه التي اخدتها منه امبير .

ومن ابرز الأمور التي قلبت السحر على الساحر هو تسريب تسجيل صوتي لامبير تعترف فيه أنها هي من قامت بضرب زوجها السابق ورمته بالأواني والمزهريات في المنزل وهي تصرخ بأنها لا تستطيع التوقف عن ضربه.

ليقرر جوني ديب بعدها مقاضاة طليقته ويطالبها بتعويض مقداره 50 مليون دولار ، وذلك بسبب مقال كتبته عام 2018 تحدثت فيه أنها كانت ضحية للعنف الأسري واتهمها بالقذف وتشويه سمعته ،حيث نفى اتهامه بارتكاب سوء المعاملة، وهي مقالة ادت إلى طرده من دوره كابتن جاكسبارو في قراصنة الكاريبي ، لترد بعدها امبير هيرد بطلب تعويض 100 مليون دولار كتعويض عن العنف المنزلي الذي كانت تتعرض له من قبل جوني ديب.

قضية جوني ديب وامبير هيرد هي قضية يتم بثها مباشرة على افنترنت ، وتضمنت خلال جلساتها فضائح بالجملة ، تحدث كل منهما عن أخص خصائص الأزواج ، وقد اتهم ديب امبير بأنها قضت حاجتها ذات يوم على فراش الزوجية، وهو الأمر الذي لم تنكره امبير واعتربته مزحة منها لزوجها.

كما تسببت امبير بقطع اصبع ديب بإلقائها زجاجة على أصبعه أثناء نوبة غضب كبيرة كانت تمر بها، إضافة غلى اتهامها بحوادث الخيانة الكبيرة ومن ابرز الحوادث هي حكايتها مع الممثل الأمريكي جيمس فرانكو ، بعد ان ظهرت في وضع مخل معه داخل المصعد في فيديو رصدته كاميرات المراقبة، وكانت ما تزال زوجة ديب آنذاك.

كما اتهمها بإقامة علاقات غير شرعية مع ثمانية نجوم على الأقل، من بينها علاقة وصفها بالشاذة مع الممثلة كيلي جارنز ، كما طالت الاتهامات شركة مستحضرات التجمل ميلاني التي قالت امبير أنها كانت تستخدم مستحضراتها لإخفاء آثار الكدمات على وجهها وجسمها طوال فترة علاقتها مع ديب ، ولكن الشركة أعلنت في فيديو أن منتجات الشركة بدأت بالنزول للأسواق عام 2017 أي بعد طلاق الزوجين.

وخلال جلسات المحكمة استطاع جوني ديب كسب التعاطف الكبير مع قضيته من خلال الدلائل التي قدمها وظهر أمام الجماهير بأنه المظلوم والضحية في هذا الزواج، وقد كشف العديد من الخبراء لغة الجسد لأمبير هيرد خلال جلسات المحكمة التي تدل على أنها كاذبة ودموعها الكاذبة فضحتها .

هذا ويتابع المهتمون بالقضية والمتابعين لها ما ستؤول إليه نتيجة الجلسات، وسيتعين على هيئة المحلفين الحكم بالتعويضات، في حال إذا حملت أي منهما المسئولية، حيث طلب “ديب” 50 مليون دولار، وطالبت “هيرد” بضعف المبلغ 100 مليون دولار، وتقع عليها مسؤولية من يقول الحقيقة، جوني ديب أم آمبر هيرد؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى