الأمير حمزة بن الحسين

وافق الملك عبدالله الثاني ملك الأردن على توصية المجلس المشكّل بموجب قانون الأسرة المالكة، تفيد بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته، والتي رفعها المجلس لنا منذ الثالث والعشرين من شهر كانون الأول الماضي، وذلك في بيان كشف فيه عن بعض التفاصيل الخاصة بمحاولة التفاهم مع الأمير حمزة بن الحسين ضمن الأسرة الملكية عقب أحداث ما عرف بالفتنة .

حيث أعلن في البيان عن مجموعة من الإجراءات والتي الذي حذر فيه من تكرار أي من تصرفات الأمير غير المسؤولة، لافتا إلى أنه “إن تكررت سيتم التعامل معها”.

  1. تقييد اتصالات الأمير حمزة
  2. تقييد إقامة الأمير حمزة
  3. تقييد تحركات الأمير حمزة
  4.  بقاء الأمير حمزة في قصره توفير ما يحتاجه لضمان العيش اللائق لكن دون الحصول على المساحة التي كان يستغلها سابقا.

أما بالنسبة لعائلته، فقال العاهل الأردني في بيانه: “أما أهل بيت الأمير حمزة، فلا يحملون وزر ما فعل، فهم أهل بيتي، لهم مني في المستقبل، كما في الماضي، كل الرّعاية والمحبّة والعناية”.

ويذكر أنه في وقت سابق قد أعلن الأمير حمزة بن الحسين عن التخلي عن لقب الأمير،في خبر تصدر جميع وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وأثار جدل بين المتابعين وهو خبر تنازل الأخ الغير شقيق للعاهل الأردني الأمير حمزة بن الحسين عن لقب الأمير .

جاء ذلك في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي على تويتر أعلن فيها عن تخليه عن لقب الأمير مؤكدا أنه توصل إلى أن قناعته الشخصية لا تتماشى مع النهج والتوجهات والأساليب الحديثة لمؤسسات الأردن، مؤكداً أنه سيبقى مخلصاً لبلاده حسب استطاعته في حياته الخاصة.

حيث نشر في تغريدته :”بعد ما شهدته في السنوات الأخيرة، توصلت إلى استنتاج مفاده أن قناعاتي الشخصية التي غرسها والدي فيّ، والتي حاولت جاهداً في حياتي الالتزام بها، لا تتماشى مع المقاربات والاتجاهات والأساليب الحديثة لمؤسساتنا”.

الأمير حمزة بن الحسين.. ويكيبديا:

والأمير حمزة بن الحسين بن طلال بن عبد الله هو الابن الأكبر للملك حسين من زوجته الرابعة الملكة نور الحسين والأخ الغير شقيق للملك عبد الله ، من مواليد 29 مارس 1980.

تلقى تعليمه الابتدائي في عمان، ثم التحق بمدرسة هارو في إنجلترا، درس في أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية، وتخرج منها في ديسمبر 1999، في عام 2006 تخرج من جامعة هارفارد الأمريكية وفي تموز 2011 حصل على شهادة الماجستير في الدراسات الدفاعية من جامعة كينجز كوليج – لندن .

ويذكر أن الملك عبد الله كان قد سمى الأمير حمزة ولياً للعهد بناء على رغبة والده الراحل وذلك عندما كان الأمير حسين في الخامسة من عمره، وفي عام 2004 نحاه الملك عبد الله عن اللقب وسمى نجله حسين وليا للعهد في عام 2009.

تزوج من الأميرة نور بنت عاصم بن نايف بن عبد الله الأول في أغسطس 2003، وأنجب منها الأميرة هيا (ولدت في 18 أبريل 2007)، إلا أنهما انفصلا في شهر سبتمبر من عام 2009.

وفي 2012 تزوج من الكابتن طيار بسمة محمود العتوم، من قرية كفرخل في جرش، ولقبت بعد ذلك بالأميرة بسمة حمزة، وأنجبا الأمراء:

الأميرة زين ( 2012).
الأميرة نور (2014).
الأميرة بديعة ( 2016).
الأميرة نفيسة ( 2018).
الأمير حسين (2019).
الأمير محمد ( 2022).

ويذكر أن هذا القرار جاء بعد عام من اتهامه فيما يعرف بقضية “الفتنة” بعد أن اتهمته الحكومة الأردنية بالتورط والمشاركة في مخططات هدفها زعزعة أمن الردن ونظام الحكم فيها حيث وضع وقتها تحت الإقامة الجبرية .

و على إثر هذه القضية أصدرت محكمة أمن الدولة في تموز/يوليو الماضي حكما بالسجن 15 عاما بحق رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد في القضية، بعد إدانتهما بمناهضة نظام الحكم وإحداث الفتنة.

و في مارس/آذار، نشر الديوان الملكي في الأردن اعتذاراً ، زُعم أنه موقّع من الأمير حمزة، يطلب من الملك عبدالله الصفح والعفو، جاء فيه :” “أخطأت يا جلالة أخي الأكبر، وجلّ من لا يخطئ. (….) إنني، إذ أتحمل مسؤوليتي الوطنية إزاء ما بدر مني من مواقف وإساءات بحق جلالة الملك المعظم وبلدنا خلال السنوات الماضية وما تبعها من أحداث في قضية الفتنة، لآمل بصفحك”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى