مقتل شيرين ابو عاقلة

في خبر يعتبر صدمة كبيرة وخسارة كبيرة لصوت الإعلام الحر وصوت فلسطين الناقل لكل جرائم الاحتلال الإسرائيلي ،أعلن اليوم عن استشهاد ومقتل شيرين ابو عاقلة الصحفية الفلسطينية التي تعمل كمراسلة لقناة الجزيرة الفضائية والتي ىتعتبر من كبار صحفيي الجزيرة ومخضرميها التي اعتاد ونشأ على صوتها جيل كامل من الفلسطيين .

مقتل شيرين ابو عاقلة:

وقد اغتيلت شيرين أبو عاقلة صباح اليوم الأربعاء 11-5-2022، بعد إصابتها برصاص حي في الرأس أدى إلى وفاتها فورا، أثناء تأديتها لعملها الصحفي لتغطية اجتياح الاحتلال لمخيم جنين حيث كانت برفقة مجموعة من الصحافيين الذي ذهبوا لتغطية الاجتياح مرتدين السترات الواقية والعلامات التي تدل على أنهم صحافة .

زملاء شيرين الذين أكدوا أن الاستهداف كان مباشر لها من خلال مجموعة من القناصة الذين كانوا يعتلون سطح أحد البيوت في المدينة التي تقاع شمالي الضفة الغربية .

وقد أثارت وفاة الصحفية الفلسطينية المخضرمة حالة من الحزن والغضب والصدمة حيث تصدر وسم شيرين ابو عاقلة من أكثر الوسوم تداولا في العديد من الدول العربية عبر موقع توتير .

وقد نظمت قناة الجزيرة الفضائية وقفة صمت برقة جميع عامليها احتجاجا على مقتل الصحفية العاملة بها ، مطالبين فتح تحقيق دولي لمعرفة ملابسات ما جرى ، وسط دعوات لعمل تحقيقات دولية لكشف الجريمة .

ويذكر أن شيرين ابو عاقلة تعمل كمراسلة لقناة الجزيرة منذ العام 1997، وهي تبلغ من العمر 51 عاما، وتعتنق الديانة المسيحية، وهي غير متزوجة لانها لا تريد الارتباط بشخص يخاف من فكرة الارتباط بمراسلة حربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى