من هو خطيب الأنبياء

السؤال/ من هو خطيب الأنبياء، سؤال مهم يكثر البحث عن إجابته عبر محركات البحث وهو سؤال مميز من الأسئلة التي تتعلق بالأنبياء والرسل وألقابهم ومعجزاتهم ،وفي هذه المقالة سوف نقدم لكم الإجابة الصحيحة عن سؤال من هو خطيب الأنبياء.

من هو خطيب الأنبياء:

والإجابة الصحيحة عن سؤال من هو خطيب الأنبياء : هو شعيب عليه السلام .

هذا وقد لقب نبي الله شعيب بهذا اللقب لما يتميز به من فصاحة اللسان والطلاقة والقدرة على الإقناع فقد كان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- إذا ذُكر شُعيبٌ -عليه السّلام- قال عنه أنّه خطيب الأنبياء.

ونبي الله شعيب عليه السلام هو نبي أرسله الله -تعالى- إلى العرب الذين يقطنون في شمال الجزيرة العربية الذين تعود أُصولهم إلى بني مدين بن مديان بن إبراهيم عليه السّلام، في حين إنّ إسماعيل -عليه السلام- أرسله لأهل الجنوب منها، فآمن مع شُعيب -عليه السلام- أناسٌ من قومه، ولمّا عانده الباقون ورفضوا دعوته، أخذ من آمن وتوجّه بهم إلى مكة، وبقوا هناك إلى أن توفّاهم الله ودُفنوا فيها.

قال تعالى-: (وَإِلى مَديَنَ أَخاهُم شُعَيبًا قالَ يا قَومِ اعبُدُوا اللَّـهَ ما لَكُم مِن إِلـهٍ غَيرُهُ قَد جاءَتكُم بَيِّنَةٌ مِن رَبِّكُم)،فقد جاء سيدنا شعيب لدعوة قومه لعبادة الله وحده لا شريك له وأمرهم باجتناب ظُلم الناس وسلب أموالهم، والابتعاد عن قطع طريق المارّة وأخذ ممتلكاتهم قسراً، وقد كان قوم شعيب -عليه السلام- هم أول من فعل ذلك، وحذّرهم بأنْ ذَكَر لهم مصيرهم إنْ خالفوا ما يدعوهم إليه، فيَحلّ عليهم الفقر، وتُمنع البَركة فيما يملكون.

وقد ذكرت قصة سيدنا شُعيب -عليه السلام- مع قومه باسم أصحاب الأيكة، فقد دعاهم إلى توحيد الله -تعالى- وإيفاء الميزان والمكيال، وعدم الاعتداء على الناس، وأوضح لهم أنّه لا يريد مقابلاً عن هذه الدعوة؛ حيث إنّ أجره عند الله، لكنّهم قابلوه بالرفض واتّهموه بالسِّحر، وقالوا إنّه بشرٌ لا يختلف عنهم، ثم طلبوا منه أن يُهلكهم بأن يُسقط السماء عليهم، ثم ذكرت الآيات هلاكهم بعذابهم يوم الظُّلَّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى