ماذا أقول في الصفا والمروة

الحج والعمرة أحد أركان الإسلام ومن أهم العبادات التي يتقرب بها المسلم إلى ربه ، ومن أهم شعائر العمرة والحج هو السعي بين الصفا والمروة قال تعالى:” إِنَّ ٱلصَّفَا وَٱلْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ ٱللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ ٱلْبَيْتَ أَوِ ٱعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ ٱللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ”(البقرة – 158).

والعمرة هي قصد زيارة بيت الله الحرام في أي وقت من أوقات السنة، ولها ثلاثة أركان رئيسية وهي: الإحرام ، والطواف حول الكعبة، والسعي بين الصفا والمروة، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: ” العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة”.

ماذا أقول في الصفا والمروة:

إذا اتيح للمعتمر أن يرقى على الصفا إن تيسر له، أو يقف عنده ويستقبل الكعبة ويرفع يديه كما يرفعهما في الدعاء، ويقول:” الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله وحدة لاشريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله وحده أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده” ثم يدعو بما تيسر، ثم يعيد التكبير والتهليل والتحميد، ثم يدعو بما تيسر ، ويكرر هذا الذكر وهذا الدعاء ثلاث مرات.

ثم ينزل متجها إلى المروة، فيمشي حتى يحاذي الأعمدة والأنوار الخضراء على جانبي المسعى، فإذا حاذاها استحب للرجل أن يسعى سعيا شديدا حتى يصل إلى الأعمدة والأنوار الخضراء التي تليها، ثم يكمل مشيه إلى المروة.

وإذا وصل المروة فقد أكمل شوطا، ويفعل عليها كما فعل على الصفا، غير أنه لا يقرأ الآية إذا دنا من المروة ولا إذا صعد عليها لعدم وروده.

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيءٍ قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم.

اللهم إنك عفو تحب العفو عنا .

اللهم اعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا وأهلنا من النار.

اللهم اجعل لنا نصيبا من رحمتك ومغفرتك وعفوك وإحسانك، واجعلنا منمن تتغير أقدارهم وأحوالهم للأفضل.

اللهم إنا نسألك رحة المتقين وسعادة المؤمنين ودعاء الصالحين وأجر الصابرين، وأن تغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين، اللهم ثبت قلوبنا على حبك وطاعتك وتقواك وأبعدنا عن سخطك وغضبك وأنعم علينا بمغفرتك ورضاك والفوز بالجنة والنجاة من النار.

اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه.اللهم إني أسألك عيشة هنية وميتة سوية ومردا غير مخز ولا فاضح.اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العلم وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات وثبتني وثقل موازيني وحقق إيماني وارفع درجتي وتقبل صلاتي واغفر خطيئاتي وأسألك العلا من الجنة .

اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار. اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ، وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وأصحابه الأخيار وسلم تسليما كثيرا .

اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العلم وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات وثبتني وثقل موازيني وحقق إيماني وارفع درجتي وتقبل صلاتي واغفر خطيئاتي وأسألك العلا من الجنة.

اللهم اهدنا فيمن هديت وعافنا في من عافيت وتولنا في من توليت وبارك لنا فيما أعطيت وقنا برحمتك واصرف عنا شر ما قضيت فإنك تقضي ولا يقضى عليك أنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت لك الحمد على ما قضيت ولك الشكر على ما أعطيت نستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك اللهم لك أسلمنا وبك أمنا وعليك توكلنا وبك حاكمنا واليك خاصمنا فأغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا وما أسررنا وما أعلنا وما أنت اعلم به منا أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى