أنيسة حسونة

أعلن عن وفاة عضوة مجلس النواب المصري الدكتورة أنيسة حسونة، وذلك بعد صراع طويل مع مرض السرطان عن عمر يناهز 69 عاما .

وقد تم تكريم السيدة أنيسة حسونة منذ أيام في احتفالية المرأة المصرية التي أقامتها السيدة انتصار السيسي، والذي تحدثت فيه عن دور المرأة مؤكدة أن المرأة تشهد عصرها الذهبي في ظل الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يسعى لتمكين المرأة في كافة القطاعات .

وكانت أنيسة حسونة قد أعلنت فى تصريحات تلفزيزنية سابقة لها، عن إصابتها ثلاث مرات بمرض السرطان على مدار ستة سنوات منذ عام 2016، حيث أنها صدمت عندما أصيبت بمرض السرطان للمرة الثالثة، إذ كانت تعتقد أنها لن تصاب به بعد المرة الثانية، مشيرةً إلى أنها فكرت كثيرا بشأن مقاومة المرضالذي أنهكها، لكنها عدلت عن هذا التفكير بسبب بناتها، فأصرت على مقاومته حتى تبقى معهن.

وأضافت أقول لكل السيدات اللائي يتعرضن لهذا الموقف ألا يستسلمن، يجب أن يحرصن على القيام بكل الأنشطة التي يفضلنها، فالاستسلام صعب جدًا، فالصدمة الأولى تكون قاسية وأول سؤال تسأله المصابة بهذا المرض “اشمعنى أنا”، فلا أحد يتقبل هذا المرء“.

وأضافت أنها كانت تعيش في كآبة وتبكي طول الليل والنهار حتى اقترحت عليها ابنتها مها كتابة كتاب للحديث عن تجربتها بالتفصيل في كتابها “لن أرفع الراية البيضاء بعد”،وأنها في البداية رفضت وكانت تخشى من ردود الفعل، لكن عندما رأت ردود الفعل شعرت بأنها قدمت شيئًا مفيدًا.

وقد تحدثت في كتابها عن تفاصيل مرضها واستعانتها بكرسي متحرك خلال الفترة الأخيرة، قائلة: “العلاج الكيماوي الذي أخضع للعلاج به يمنع وصول الدم بصورة طبيعية للرأس وهذا صعب جدا، وهناك أدوية لها بعض الأعراض منها تقلص قدرة الجسم على الحركة”، متابعة: “لجأت في الفترة الاخيرة لاستخدام كرسي متحرك للمساعدة على الحركة لحين الشفاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى