من هو سراج الدين حقاني

في أول ظهور علني لسراج الدين حقاني الرجل الثاني في حركة طالبان أمام وسائل الإعلام في العاصمة الأفغانية والذي يعتبر وزير داخلية حكومة طالبان أثار الجدل حول حقيقة هذا الرجل، وفي هذه المقالة نقدم لكم معلومات عن من هو سراج الدين حقاني، وأسباب ظهوره العلني والدلائل التي تشير إلى ذلك.

من هو سراج الدين حقاني:

سراج الدين حقاني المعروف باسم “الخليفة” هو ابن الشيخ جلال الدين حقاني عضو مجلس الشوري في طالبان ، وهو من مواليد 1973 ويبلغ من العمر49 عاما في ولاية بكتياالتي تعتبر أحد ولايات أفغانستان تقع جنوب شرقي البلاد.

يعتبر سراج الدين حقاني القائد الفعلي لشبكة حقاني التي أسسها والده التي تعتبر أحد الأذرع الضاربة لحركة طالبان ، وتنسب له العديد من العمليات الهجومية عبر الحدود ضد القوات الأمريكية وضد قوات الائتلاف في أفغانستان وشارك فيها، ويُعتقد أنه موجود في المناطق القبلية في باكستان التي تخضع لإدارة حكومة باكستان الفدرالية.

وعادة ما يتم إخفاء وجه حقاني في الصور التي تنشر من اجتماعته الرسمية منذ وصول طالبان إلى السلطة في آب/أغسطس ، حيث لم يكن مسموحا لوسائل الإعلام بتصويره، وكانت الصورة الوحيدة له توجد فقط على ملصق مطلوب لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي “إف بي أي”،وقد أثار الجدل بظهوره الأول يوم السبت 5-3-2022 ،خلال مراسم تخرج مئات من رجال الشرطة المدربين حديثا من الأكاديمية في كابل، حيث ألقى كلمة أمامهم وقد بثتها المحطات التلفزيونية .

هذا ويعتبر حقاني أحد أهم المطلوبين للولايات المتحدة والتي عرضت فيما سبقت مبلغ يصل إلى 10 ملايين دولار مقابل الحصول على معلومات تؤدي إلى القبض عليه.

وفي لقاء سابق أجراه مع قناة الجزيرة نفى وجود شبكة باسم “حقاني”، وقال إن هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة، مشددا على أنه جندي من جنود الإمارة الإسلامية تقلد فيها مناصب مختلفة، معتبرا أن شبكة حقاني التي تتحدث عنها أميركا هي مجرد مؤامرة فاشلة لبث الفرقة والفتنة في الإمارة الإسلامية.

وحسب العديد من المحللين فإن هذا الظهور العلني للوزير يشير إلى زيادة ثقة طالبان في إحكام قبضتها على البلاد،حيث يعتبر سراج الدين حقاني أحد ثلاثة نواب لزعيم طالبان هبة الله أخوند زادة وكذلك زعيم الشبكة النافذة التي تحمل اسمه. ولم يظهر أخوند زادة علناً منذ سيطرة طالبان على البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى