كيف أحسب أيام التبويض؟؟

تبحث العديد من السيدات حول العالم عن طريقة حساب أيام التبويض بدقة، خاصة السيدات اللواتي يرغبن في الحمل وإتمامه بشكل جيد، وفي هذه المقالة نقدم لكن طريفة حساب أيام التبويض بطريقة سهلة وبسيطة ودقيقة .

وتعتبر عملية التبويض عملية طبيعية ربانية تحدث لجميع السيدات من بداية سن الـ15 عام وحتى فترة انقطاع الطمث في منتصف الأربعين أو أوائل الخمسينات من عمر السيدة.

مقالات ذات صلة

كيف أحسب أيام التبويض؟؟

قبل البدء بطريقة حساب أيام التبويض عليك عزيزتي الانتباه إلى أن حساب أيام التبويض بالتقويم الهجري لا يختلف أبدًا عن حساب التبويض بالتقويم الميلادي، لأن موعد التبويض لا يعتمد على الشهور بل يعتمد على مدة الدورة الشهرية الخاصة بكِ ومدى انتظامها.

فالشرط الأساسي في حساب أيام التبويض هو مدى انتظام الدورة الشهرية فقط، ومن المعروف أن الدورة الشهرية المنتظمة تأتي كل ثمانية وعشرون يوم عند أغلب النساء،و أحيانًا تصل إلى اثنان وثلاثون يوم ،وبناء على ذلك فإن حساب التبويض بالتقويمات لا يمكن اعتبارها دقيقة إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة.

  1. في حالة تحقق شرط انتظام الدورة الشهرية وعدم وجود أي عامل خارجي يعمل على عدم انتظامها تستطيع السيدة حساب التبويض بالهجري أو الميلادي بنفس الطريقة وهي:
  2. أن تقوم السيدة بمتابعة دورتها الشهرية لمدة ثلاثة أشهر على الاقل،مع التركيز جيدا وتسجيل متى تبدأ الدورة الشهرية وكم يومًا تستمر على الأقل.
  3. ولحساب عدد الأيام التي تستمرها الدورة بدقة، يكون من اليوم الأول للدورة الشهرية إلى اليوم الأول من الدورة الشهرية التالية ،ثم خذي أقصر دورة شهرية واطرحي من إجمالي عدد أيامها 18، والرقم الناتج هو أول يوم تبويض في هذه الدورة.

مثال: إذا كانت أقصر دورة عند سيدة تستغرق 26 يومًا، عند طرح 18 من 26 يكون الناتج هو 8، في هذه الحالة يكون اليوم الأول من دورتها هو اليوم الأول لنزول دم الحيض، واليوم الثامن هو أول يوم تبويض.

  1. بعدها  تحديد أطول دورة شهرية لدى السيدة وطرح من إجمالي عدد أيامها 11، والرقم الناتج يمثل آخر يوم من أيام التبويض في هذه الدورة الشهرية.

مثال : إذا كانت أطول دورة لديكِ هي 32 يومًا اطرحي منها 11 سيكون الناتج 21، وبذلك يكون اليوم الأول من الدورة الشهرية هو اليوم الأول من نزول دم الحيض، واليوم 21 هو اليوم الأخير في التبويض.

ولحساب أيام التبويض بالهجري ،فتجدر الإشارة إلى أن الفرق بين أيام التقويم الهجري والميلادي هو أسبوع واحد فقد فإذا كان يوم الاباضة لدى سيدة هو اليوم الرابع عشر بالتقويم الميلادي فإنه يوافق اليوم السابع من التقويم الهجري أو اليوم الواحد والعشرون بنفس التقويم.

بالنسبة للسيدات التي تخطط للحمل ينصح الأطباء بممارسة العلاقة الحميمة في أول أيام التبويض وهي أيام الخصوبة،التي تكون فيها البويضة جاهزة ومستعدة للتخصيب والحمل .

أما إذا كانت السيدة تريد أن تستخدم طريقة حساب أيام التبويض هذه كوسيلة لمنع الحمل، يجب أن تمارس العلاقة الحميمة في الأيام التي لا يوجد بها تبويض والأيام الأخرى تستخدم الواقي الذكري.

علامات التبويض عند المرأة :

ومن المعروف أن الحيوان المنوي الذكري يمكنه الحفاظ على حياته لمدة خمس أيام داخل رحم السيدة ،في حين أن البويضة عمرها الافتراضي هو يوم كامل أي أربعة وعشرون ساعة ويمكن أن تقل هذه الفترة إلى أثني عشر ساعة فقط لذلك يجب عند خروج البويضة من المبيض تجد الحيوان المنوي في انتظارها في كامل نشاطه حتى يتم التخصيب السليم.

و هناك العديد من العلامات والإشارات التي تدل على حدوث التبويض عند المرأة ،وهذه العلامات تظهر بوضوح في وقت التبويض أو قبله بيوم واحد، وقد تصادفين وجودها كلها أو واحد منها على الأقل، ومن أهم هذه العلامات مايلي :

  1. ارتفاع درجة حرارة الجسم ارتفاعًا طفيفًا نحو نصف درجة
  2. تضخم الثديين والشعور باحتقان وألم فيهما.
  3. انتفاخ البطن.
  4. مخاط عنق الرحم أو الإفرازات المهبلية يمكن أن تشير لحدوث التبويض، فتكون أكثر وضوحًا وسماكة، مثل بياض البيض النيئ.
  5. ألم خفيف وتشنجات في الجانبين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى