قصة توفيق عكاشة

قضت محكمة جنح مدينة نصر بتأييد حبس الإعلامي المصري توفيق عكاشة لمدة 3 أشهر في الدعوى المقامة ضده من طليقته عن متجمد نفقة قدرها 180 ألف جنيه أي نحو (11 ألف دولار).

وتعود القصة بينه وين طليقته الإعلامية المصرية رضا الكرداوي، التي كانت تعمل بالتلفزيون المصري كمذيعة والتي اقترحت عليه إنشاء قناة الفراعين التي ظهر عليها عكاشة ونال من خلالها شهرة كبيرة ، وقد انفصل عنها بسبب رفضه الإنجاب منها ،عند إطلاق القناة ورفض مشاركتها في البرامج .

ومن الجدير بالذكر أن المذيعة رضا الكرداوي رفعت القضية على عكاشة في صيف 2011 بمحكمة الأسرة، وقد سبق وألقي القبض على عكاشة في وقت سابق في مطار القاهرة، بتهم قضايا سب وقذف ، وخلافات أخرى ما زال القضاء ينظر فيها، حيث تمت إحالته إلى جهات التحقيق التي قررت فيما بعد إخلاء سبيله .

من هو توفيق عكاشة:

هو إعلامي مصري من مواليد 24 يناير 1967، يبلغ من العمر 55 عاما، هو صحفي وإعلامي وسياسي أسس قناة الفراعين المصرية ، كما أسس جزب سياسي أطلق عليه اسم “حزب مصر القومي” والذي أسسه في أعقاب ثورة يناير .

تم انتخابه في عام 2015 كعضو في مجلس الشعب عن الدائرة الرابعة مركزا طلخا ونبروة في محافظة الدهلقية، إلا أنه فيما بعد تم إسقاط عضويته بموافقة أكثر من ثلثي أعضاء المجلس، في 2 مارس 2016 بتهمة التطبيع مع إسرائيل على خلفية لقائه السفير الإسرائيلي في مصر في منزله.

هو حاليا متزوج من الإعلامية حياة الدرديري، ولديه بان من طليقته رضا الكرداوي.

وقد قضت محكمة الأسرة بمدينة نصر و أصدرت أحكاما نهائية في عدة قضايا ضد توفيق عكاشة، ومن أبرزها قضيته السابقة مع طليقته وابنهما، منها 900 ألف جنيه مجمدات نفقة، وغرامة 120 ألف جنيه، وحكم بالحبس سنة، وقضية سب وقذف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى