قالت الأمّ لابنتها : إنّها كانت لها وهي طفلة صغيرة:

نقدم لكل طلابنا الأعزاء الإجابة الصحيحة عن السؤال قالت الأمّ لابنتها : إنّها كانت لها وهي طفلة صغيرة:، ضمن مادة اللغة العربية للصف الأول المتوسط الفصل الدراسي الثاني، والسؤال السابق ضمن درس نص الانطلاق رسالة أم .

نص رسالة أم:

بسم الله الرحمن الرحيم
ابنتي الحبيبة فاطمة .
اكتب لك هذه الرسالة وكلي ثقة بأنك ستقرئينها بقلبك قبل عينيك.
ابنتي الغالية:

يا من عشت سني حياتي أتقرب لله تعالى برعايتك، وأبذل وقتي وجهدي واهتمامي في سبيل حمايتك من أن تجرحك كلمة عابرة، أو يقض مضجعك أذى من أحد، لقد اخلصت في نصحك وغذيتك بكل ما أملك من مشاعر اللين والرفق .

لقد ربيتك كأحسن ما تكون التربية ووضعت ثقتي بانك ستصونين هذه الثقة ، كنت لك وأنت طفلة صغيرة العين التي تبصرين بها، والأذن التي تسمعين بها، والقدم التي تسيرين بها نحو الخير.

ها قد كبرت يا ثمرة الفؤاد ومهجة الروح كبرت أمام ناظرينا أنا ووالدك، وكلانا يترقب بشغف هذا اليوم والقلب ينتظر منك الكثير، وهو الوقت الذي يؤذن بانطلاقك نحو مستقبلك الذي هو حقيقة أملنا ومستقبلنا ، بل مستقبل وطننا الذي يستحق منا الكثير والكثير .

قالت الأمّ لابنتها : إنّها كانت لها وهي طفلة صغيرة:

وبهذا تكون الإجابة الصحيحة عن السؤال قالت الأمّ لابنتها : إنّها كانت لها وهي طفلة صغيرة:، ضمن درس رسال أم للصف الأول المتوسط المتوسط من مادة اللغة العربية وهو سؤال اختيار من متعدد والخيارات كالتالي :

  • الغيمة التي تضللها
  • الدار التي تسكنه
  • الشمعة التي تنير حياتها
  • العين التي تبصر بها.

الإجابة الصحيحة: العين التي تبصر بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى