the tuareg (الطوارق)

the tuareg (الطوارق) ملوك الصحراء هم الشعب الأمازيغي الذي يعيش في الصحراء الكبرى في جنوب الجزائر، وجنوب غرب ليبيا ،وأزواد شمال مالي، وشمال النيجر وشمال بوركينا فاسو، وقد عرفوا باسم ( الجرمنتيين) في عصور ما قبل التاريخ ، وعرفوا باسم الملثمين ثم المرابطين في أوائل العصر الإسلامي، وعرفوا باسم (الطوارق) في العصر الحديث.

الطوارق يطلقون على أنفسهم اسم (كَلْ تَمَاشَقْ)(كَلْ تَمَاجَقْ) (كَلْ تَمَاهَقْ) نسبة إلى اللغة الطارقية بلهجاتها الثلاث: تماجق، وتماشق، وتماهق.وهم مسلمون سنيون مالكيون ، واحتفظوا بهويتهم الحضارية الثقافية الأصلية .

هذا ويطلق على الطوارق مسمى “الشعب الأزرق”، وذلك بسبب اصطباغ جلودهم بالصبغة الزرقاء للباس التقليدي الذي درجوا على ارتدائه.

 

مناطق الطوارق هي مناطق صحراوية جافة وقليلة السكان، وهي تحتوي على أكبر مخزون من الطاقة في أفريقيا.

سبب تسمية الطوارق بهذا الاسم:

يرجع سبب تسمية الطوارق بهذا الاسم نسبة إلى طروقهم في الصحراء وتوغلهم فيها، وسبب التسمية هو انتسابهم إلى طارق بن زياد، وهم أناس أشداء وهم يستعملون الإبل للركوب وطعامهم من اللحم والحليب فقط.

الطوارق مفردها طارقي وهي تعني الأرض الغنية بمنابع المياه، حيث تحتوي المنطقة على أكبر مخزون للمياه الجوفية في الصحراء الكبرى ، كما يطلقون على أنفسهم إيموهاغ (كما ينطقه طوارق ليبيا والجزائر)، أو إيموشاغ (كما ينطقه طوارق مالي)، أو إماجغن (كما ينطقه طوارق النيجر)، ومفردها أماهغ، أو أماشغ، أو أماجغ على الترتيب وتعني كلها الغريب، أو النبيل، أو الضائع، المحروب المغلوب على أمره.

يعيش الطوارق حياة بدوية عريقة في الصحراء منذ آلاف السنين ولا يزال بعضهم حتى الآن متمسك بنمط العيش البدوي بسبب التهميش الذي عانوه من العديد من الدول التي تنازعت على مقاسمة أراضيهم .

ويعرف عن الطوارق بأنهم شعب مقاتل، جيد التسليح، وهم يحملون معهم دائما السكاكين والسيوف والخناجر والرماح، وقد سبق للطوارق أن انتفضوا على حكومات مالي وتشاد والنيجر وغيرها مطالبين بإنهاء التهميش الذي يمارس بحقهم وبحصة أكبر من عوائد بيع المعادن الثمينة التي تزخر بها دول المنطقة كاليورانيوم وغيره.

ويحارب الطوارق من أجل تأسيس دولة خاصة بهم يطلقون عليها اسم ازاواد، وقد رفع المتمردون الطوارق علم هذه الدولة على مدن تمبكتو التاريخية وغاو وكيدال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى