الشيخ محمود شعبان؟؟

أين الشيخ محمود شعبان الان؟؟ بعد سنوات من طرح السؤال أين الشيخ محمود شعبان الان صدر الحكم النهائي في قضيته التي أثارت الرأي العام بعد التهم الموجهة إليه، فقد قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، بمعاقبة الداعية المصري محمود شعبان بالسجن المشدد 15عاما، بذريعة اتهامه بـ”التحريض على العنف ومناهضة الدولة والانضمام لجماعة إرهابية”.

كما وجهت السلطات المصرية إلى شعبان تهمة “الانضمام إلى الجيش الحر” في سوريا باعتباره “تنظيمًا إرهابيًّا ينتهج العنف لتحقيق أهدافه”، حسبما نقلت صحف محلية.

وقد سبق وأن  عادت قصته وقضيته للواجهة وكثر البحث عنها بعد وفاة الإعلامي المصري وائل الإبراشي وتذكر الجماهير والمتابعين آخر لقاءاته التلفزيونية والتي استضاف فيها الشيخ محمود شعبان والتي تم اعتقاله على إثر هذه المقابلة ، والذي اتهمه العديد من المحامين بان اللقاء كان فخا من اجل إلقاء القبض عليه.

أين الشيخ محمود شعبان الان؟؟

وحسب الأخبار المتداولة فإن الشيخ محمود شعبان ما يزال محتجز في السجون المصرية، حيث سبق في 27 سبتمبر/أيلول الماضي2021 ، أعلنت النيابة العامة المصرية عن إخلاء سبيل 4 سلفيين بارزين بينهم معارضون،من ضمنهم الداعية السلفي الشيخ محمود شعبان، لتعود النيابة تصدر قرار بحبسه بعد إخلاء سبيله بنحو 4 أيام.

وليست المرة الأولى التي يخلى فيها سبيل شعبان بعد قضائه فترة في الحبس الاحتياطي، ففي صيف عام 2016 أخلت محكمة جنايات جنوب القاهرة سبيله و13 آخرين من أعضاء الجبهة السلفية في اتهامهم بالتحريض على التظاهر أواخر عام 2014 والانضمام لجماعة مخالفة للقانون.

ويذكر أن قضية الشيخ حمود شعبان هو دكتور  البلاغة بجامعة الأزهر، وله العديد من الخطب الدينية التوعوية الخصة بحياة الناس وأفكاره الدينية ، حيث تلاقي قصضيته  الكثير من التفاعل بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي معبرين عن أنه دخل السجن ظلما وأنه سياسية تكميم أفواه المعتقلين الإسلاميين .

تهمة الشيخ محمود شعبان:

وحسب أسرة الشيخ محمود شعبان فإن التهم المنسوبة إليه،هي التحريض على العنف والانضمام لجماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، والانصمام إلى جماعة تهدف إلى قلب نظام الحكم ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والإضرار بالسلم الاجتماعي والحقوق والحريات .

وبعد فترة من السجن صدر قرار بإخلاء سبيله على ذمتها، في إشارة لإتمامه المدة الأقصى للحبس الاحتياطي التي تبلغ عامين، ليتم حبسة بعد 4أيام بقضية جديدة و هي تهمة نشر الفكر التكفيري أثناء التريض داخل السجن خلال فترة سجنه عام 2019، وهو ما نفته عائلته وقتها ومنذ ذلك الوقت ما يزال الشيح محمود شعبان يتواجد في سجون مصر ولا تعرف اخباره، ومازالت عائلته تطالب بالإفراج عنه .

 

 

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الحمد لله رب العالمين الذي احيانا لرؤيه هذا اليوم الذي ينتقم فيه الله للشيخ المظلوم اللهم انتقم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى