#ماذا فعل أبو تريكة؟

نتحدث في هذه المقالة عن ماذا فعل أبو تريكة نجم الكرة المصري، بعد أن تصدر اسمه مواقع التواصل الاجتماعي بعد الهجوم الكبير عليه من قبل الصحافة الغربية بسبب تصريحاته عن الشذوذ الجنسي والمثلية الجنسية .

محمد أبو تريكة أحد أهم و أبرز لاعبي كرة القدم في تاريخ مصر ، مشهور بتدينه وأنه لديه آراءه القوية والمتمسكة بالدين وأنه لا يخاف بالله لومة لائم ،يحظى بجماهيرية كبيرة في العالم العربي، وقد حصد الكثير من الألقاب مع ناديه الأهلي ومنتخب بلاده، قبل أن يعتزل في 2013 ويقيم حاليا في قطر.

مقالات ذات صلة

ماذا فعل أبو تريكة؟

حيث خلال حلقة استديو تحليلي لأبو تركية على مباراة في الدوري الإنجليزي على قناة بي ان سبورت والتي جمعت بين فريقي تشيلسي ومانشستر يونايتد، تحدث فيها حول حملات دعم المثليين في الدوري الإنجليزي ، حيث أبدى استياءه عن الجولات الرسمية التي يدعم فيها الدوري الإنجليزي لحقوق المثليين بين 27 نوفمبر/تشرين الثاني و2 ديسمبر/كانون الأول من خلال ارتداء اللاعبين شعارات تدعم المثليين مثل ربطة ذراع ودبابيس وأربطة حذاء بألوان قوس قزح.

 

وخلال حديثه قال: “بالطبع الدوري الإنجليزي هو الأقوى عالميا من الناحية الفنية، إنما هناك ظواهر لا تناسب عقيدتنا وديننا”، وتحدث عن “محاربة الأديان السماوية للمثلية الجنسية”.

كما دعا نجم الأهلي السابق اللاعبين العرب والمسلمين والمعلقين الرياضيين إلى “التصدي لهذه الحملات وعدم المشاركة بها”، ، ودعا قناة Beinsports القطرية التي يعمل محللا رياضيا فيها وقال من على منبرها أن عليها أن تقاطع المباريات في الاستديو وتكتفي بنقل المباراة مباشرةً فقط.

دعم كبير في الأوساط العربية لأبو تريكة :

هذه التصريحات يبدو أنها لم تعجب الإعلام الغربي وداعمي المثلية الجنسية في العالم الغربي، وأثارت موجة كبيرة من الغضب وأبدوا محاربتهم لمحمد أبو تريكة ، ولكن الشعبية الكبيرة التي يحظى بها نجم الأهلي السابق انعكست على آراء المغردين العرب الذي أبدوا دعمهم ووقوفهم بجانب النجم المصري .

هذا وفي المقابل فقد انتقد بعض المغردون وصف أبو تريكة للمثلية على أنها “ظاهرة”، موضحين أن “المثلية الجنسية ابتدأت مع البشرية، ولكن الحديث العلني عنها هو ما يجعل البعض يرى أنها ظاهرة”.

هذا وقد تصدر وسم “كلنا أبو تريكة” قائمة الوسوم الأعلى تداولاً في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعد الهجوم الشديد من بعض الإعلام الأوروبي وجمعيات المثليين ، ومع اشتداد الحملة الهجومية ضد أبو تريكة، هبت الجماهير العربية من مختلف الجنسيات لدعمه، مؤيدين موقفه.

وقد جاء في أحد التغريدات :”قيمة اللي عمله الشجاع ابوتريكه انه قلبه جامد مخافش ع شغله ولا مكانته وصرح علانية بموضوع كل واحد فينا خايف حتي يكتب الكلمه كامله (شذ.، وذ) علشان صفحته متتقفلش”.

هذا و قد هتف قطاع من الجماهير المصرية لأبوتريكة في مباراة منتخبهم ضد نظيره اللبناني في بطولة كأس العرب التي تستضيفها قطر.

ومن الجدير بالذكر أن السلطات المصرية كانت قد أدرجت اسم أبو تريكة على “قائمة الإرهاب” عام 2017، بدعوى دعمه لجماعة الإخوان المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى