سبب القبض على أميرة الناصر

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بخبر القبض على أميرة الناصر ، حيث يبحث الكثير من المتابعين عن سبب القبض على أميرة الناصر ، بعد أن أعلن زوجها مشعل الخالدي عن أنه تم القبض عليها ، وقد نشر فيديو وهو برفقة ابنته ويبكي بعد أن تم سجنها من قبل السلطات السعودية ، وفي هذه المقالة نتحدث عن سبب القبض عليها .

بداية نشر الخبر كانت بعد أن أعلن مشعل الخالدي في فيديو له عن خبر سجن زوجته مشهورة السناب شات السعودية أميرة الناصر في مدينة الخبر شرق السعودية، حيث ظهر في الفيديو إلى جانب طفلته الصغيرة وهو يبكي، معلنًا أن السلطات السعودية قد ألقت القبض على زوجته، بسبب حديث عدد من المشهورات عنها.

سبب القبض على أميرة الناصر:

و سبب القبض على أميرة الناصر جاء بعد توجيه العديد من الاتهامات من قبل مشهورات أخريات لها على السوشيال ميديا بدأتها السعودية رهف القحطاني، بعدما أعلنت أنها مستعدة لدفع شيك بمليون ريال في حال أثبتت الناصر، أن ابنتها الصغيرة رهف مسجلة رسميًا.

ولم يتوقف الأمر عند رهف، بل بدأت عدد من المشهورات بمهاجمتها وكشف بعض الأمور، كما انتشر فيديو لشخص قال إنه محاميها السابق، والذي أعلن أن اسمها الحقيقي خديجة الداعور، وأنها سورية الجنسية وأن 99% من المعلومات المنتشرة عنها غير حقيقية.

وخلال الفيديو الذي نشره الخالدي تحدث عن إنه لا يعلم ماذا يفعل مع أولاده الصغار، ومن سيعتني بهم في غياب والدتهم، وحمّل المسؤولية لكل من الفنانة شمس الأسطورة، ونجمة السوشال ميديا أثير الحلوة، التي كشف بالفيديو أن علاقتها مع والدتها غير جيدة، بالإضافة لنجمة السوشال ميديا السعودية رهف القحطاني، الشهيرة بوذ نكهة.

وقد لاقى هذا الموضوع الكثير من الجدل والآراء المختلفة في أوساط المتابعين في المملكة، حيث تصدر الخبر قائمة الأكثر تداولًا في تويتر، ورأى البعض أنها تستحق العقاب، وطالب آخرون بأن يحاكم زوجها أيضًا ، فيما دافع كثيرون عن أميرة وزوجها، وطالبوا بالافراج لتعود لرعاية أطفالها في أقرب فرصة ممكنة.

وجاء في التعليقات:”باتت قلوبُنا كالحجر بلا رحمة! بعيداً عن التعاطف مع هذا الرجُل الذي ألقى بيدهِ للتهلُكة ولكن نحنُ لسنا ملائكة ولا مُنزهين ولا نملكُ من أمرنا شيئاً حتى نحاسبُ الآخرين ونقذفهم بالحقٍ أو بالباطل جميعُنا هالك إلا من رحِمَ الله، فقولوا اللهم عافنا مما إبتليتهم به وأدِم علينا سترك”.

إثارة الكثير من الجدل:

ويذكر أن في وقت سابق وجه لأمير الناصر وزوجها مشعل الخالدي الانتقادات بعد نشرهما فيديو اعتبره النشطاء جريء وهو تغزلا في طفلة قاصر، مما جعل الخالدي محط اتهاماتهم بالبيدوفيليا، حيث كانا يتحدثان في المنزل عن “طفلة” عمرها 14 عاماً.

وقالت أميرة الناصر موجهة الحديث لزوجها، حول الطفلة المزعومة أن عمرها 14 عاماً، غير أن شكل جسدها لا يتلائم مع سنها هذه الفترة.

ليرد مشعل الخالدي على حديث زوجته أميرة الناصر، بإشارة من يده توضح أن هذه الطفلة التي يتحادثان عنها، تمتلك بروزاً كبيراً عند منطقة الصدر، مما اعتبره النشطاء اشتهاءً لجسد طفلة، وخاصة بعدما ردت الناصر على زوجها، مازحة وهي تحذره من التفكير في الزواج من أخرى.

وأثار مقطع الفيديو جدلا كبيرا بين المتابعين، ودشنوا هاشتاج مطالبين بالقبض على مشعل الخالدي، بسبب إيحاءاته الجنسية حول طفلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!