كم كان عمر الرسول صلى الله عليه و سلم عندما توفي؟

كم كان عمر الرسول صلى الله عليه و سلم عندما توفي؟ سؤال مهم يكثر البحث عن إجابته من قبل طلاب الصف الأول المتوسط ، وهو سؤال ضمن درس نص الإنطلاق : محمد صلى الله عليه وسلم خاتم المرسلين ، من مادة اللغة العربية للفغصل الدراسي الأول، وفيما يلي نقدم لكم الإجابة الصحيحة عن السؤال السابق حسب ما ورد في الدرس.

محمد -صلى الله عليه وسلم – خاتم المرسلين :

عاش رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثلاثة وستين عاماً، وبدأ دعوته بعد سن الأربعين، وأخذ يدعو ثلاثاً وعشرين سنة لنشر تعاليم الإسلام التي ينزل بها الوحي عليه، فكانت ساعات عمره شهوراً، وأصبحت شهوره أعواما ، وأضحت أعوامه أجيالاً ، وباتت دعوته حقاً.

ظل الرسول لى الله عليه وسلم باذلاً من أجل الدعوة التي ما تزال نوراً مضيئاً لحياة البشرية ، وعلم أصحابه وأتباعه أمور الدين وأدبهه بالأقوال والأفعال والقدوة الحسنة وأرشدهم إلى صلاح الدين والآخرة .

أما صفاته صلى الله عليه وسلم فقد كان ينطق في أحاديثه بالحكم وجوامع الكلم التي لم يسبقه إليها أحد من البشر، فكان بذلك مربياً ومؤدباً وواعظاً وبشيراً ونذيراً وخطيباً وإماماً وأباً باراً .

وكانت أُخُوته صلى الله عليه وسلم صدقاً، وقيادته حكيمة، وقضاؤه عادلاً، إذا دخل منزله علّم نساءه، وأحسن عشرتهن ، وعدل بينهن، وإذا خلا غلى نفسه انقطع إلى عبادة ربه والتضرع إليه حتى لا يطيق أحد أن يجاريه في صلواته ودعواته مهما اجتهد.

وكان  الرسول صلى الله عليه وسلم وسلم ذا خلق عظيم اجتمعت له الفضائل فقد أثنى عليه الله بقوله : “وإنك لعلى خلق عظيم” لذا يظل المسلمون وغيرهم معترفين بانه -عليه السلام_ شخصية عظيمة وسيد الخلق حقيقة، قال أنس رضي الله عنه:” خدمت رسول الله – صلى الله عليه وسلم- عشر سنين فما قال لي أف قط، وما قال لشيء صنعته لم صنعته ؟ولالشيء تركته لم تركته؟”.

كم كان عمر الرسول صلى الله عليه و سلم عندما توفي؟

وبهذا تكون الإجابة الصحيحة عن سؤال كم كان عمر الرسول صلى الله عليه و سلم عندما توفي؟، ضمن درس محمد صلى الله عليه وسلم خاتم المرسلين ، للصف الأول المتوسط الفصل الدراسي الأول كالتالي .

الإجابة الصحيحة: ثلاثة وستتين عاماً (63 عاما)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!