معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء، هي

معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء، هي، سؤال مهم نقدم لكم الإجابة عنه في هذه المقالة ضمن مادة الأحياء للصف الأول الثانوي الفصل الدراسي الأول .

الإسفنجيات:

الإسفنجيات ليس لها نسيج وأعضاء وليس لمعظمها تناظر، ويمكنك تقسيم الإسفنج إلى خلايا منفصلة ثم تجتمع هذه الخلايا معا مرة أخرى لتكون إسفنجا جديدا، وهذا أمر يتميز به الإسفنج ولا يوجد في حيوانات أخرى .

المظهر الغير متماثل والألوان البرقة للإسفنج تجعل من الصعب أن تظن أنها حيوانات للمرة الأولى؛ لأن الإسفنجيات لا تكون أنسجة؛ فالأنسجة تتكون من الطبقات الخارجية والوسطى والداخلية، في أثناء التكوين الجنيني، في حين أن أجنة الإسفنجيات لا تكون الطبقتين الوسطى والداخلية،و  للإسفنج طبقتان من الخلايا المستقلة بينهما طبقة هلامية، تقومان بجميع وظائف الحياة ، وتوجد خلايا تشبه الخلايا الطلائية تغطي الإسفنج وتحميه، وتبطن الخلايا المطوقة السوطية الإسفنج من الداخل، وتتحرك أسواط الخلايا المطوقة في اتجاهات المتعاكسة فيدخل الماء الجسم عن طريق ثقوب وتخرج منه المياه والفضلات عن طريق فتحة زفيرية تشبه فتحة الفم تفتح في أعلى الإسفنج.

التغذية والهضم :

حينما يحصل مخلوق كالإسفنج على غذائه عن طريق ترشيح الدقائق الصغيرة من الماء فإنها تسمى حيوانات ذا تغذٍ ترشيحي ، ومع أن هذه العملية تبدو غير فعالة إلا أن إسفنجا طوله 10 سم يستطيع أن يرشح 100 ليتر من الماء كل يوم، وعلى الرغم من أن للإسفنج يرقة تسبح بحرية فإن تحرك الإسفنج المكتمل النمو محدود،وتتمثل تكيفات المخلوقات الحية ذات التغذّي الترشيحي في كونها غير متحركة جالسة،وهذا يعني أنها تلتصق وتقى في المكان نفسه ، تدخل المغذيات والاكسجين الذائب في الماء عبر الثقوب غلى جسم الإسفنج ، حيث تلتصق دقائق الغذاء بالخلايا ، فتلتهم كل خلية الغذاء الملتصق بها .

تكاثر الإسفنجيات :

تتكاثر الإسفنجيات لا جنسيا بالتجزؤ أو التبرعم أو إنتاج البريعمات، وعند التجزؤ تنفصل قطعة الإسفنج نتيجة لمرور عاصفة أو أ حدث آخر، وتتحور إلى إسفنج مكتمل النمو ، أما في التبرعم فيتكون نمو صغير على الإسفنج، ثم يسقط تاركاً الإسفنج الأصلي، ويستقر في مكان آخر لينمو ويتحول إلى إسفنج جديد، وتكون بعض إسفنجيات المياه العذبة خلال الظروف الغير مناسبة مثل الجفاف أو تجميد المياه (بريعمات)، وهي عبارة عن جسيمات تشبه البذور وتحتوي على خلايا إسفنجية محمية بالأشواك تعيش وتنمو مرة أخرى عندما تصبح الظروف ملائمة.

كما تتكاثر أغلب الإسفنجيات جنسيا ، فبعض الإسفنجيات لها جنسان منفصلان، لكن أغلب الإسفنجيات خنثى، أي تنتج كلا من البويضات والحيوانات المنوية، حيث تبقى البويضات داخل الاسفنج خلال التكاثر، بينما تنطلق الحيوانات المنوية في الماء، لتنقلها التيارات الماء من إسفنج إلى الخلايا المطوقة لإسفنج آخر، فتتحول الخلايا المطوقة من خلايا متخصصة من نعو آخر تحمل الحيوان المنوي إلى بويضة ليخصبها، مكونة اللاقحة التي تتحول إلى يرقة تسبح حرة مستعملة الأهادب، واخيرا تلتصق البرقة بسطح ما ثم تتحول إلى إسفنج مكتمل النمو .

معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء، هي:

وبهذا تكون الإجابة الصحيحة عن سؤال معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء، هي، ضمن مادة الأحياء للصف الأول الثانوي الفصل الدراسي الأل كالتالي:

الإجابة الصحيحة : الإسفنجيات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!