أقسم الله تعالى في سورة العصر

أقسم الله تعالى في سورة العصر، نقدم لكل طلاب الصف الأول المتوسط الإجابة الصحيحة عن السؤالالسابق ضمن مادة التفسير الدراسات الاسلامة الفصل الدراسي الأول .

سورة العصر:

يقسم الله تعالى بما شاء من عباده ، وليس لعباده إلا أن يقسموا به، وبأسمائه وصفاته ،والأصل في الإنسان أنه هالك خاسر إلا من رحمه الله، فهداه لإيمان وعمل الصالحات والتواصي بالحق والصبر .

من صفات المؤمنين التواصي بالخير فيما بينهم ، ولا يكفي الإيمان بالقلب للنجاة من الهلاك، بل لابد معه من العمل الصالح والصبر عليه .

المال سلاح ذو حدين فهو لأهل الإيمان والغسلام عند حسن القصد به نعمة وفضل من الله تعالى يحمدون الله تعالى عليها، وهذه سيما أهل الخير الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية، وهو لأهل الضلال حسرة وبلاء مهما تعددت مصادره وكثر توافره لبعدهم عن وضعه في مواضعهنويكون عليهم ندامة ووبالا .

تفسير سورة العصر:

(والعصر) يقسم ربنا تبارك وتعالى بالدهر (إن الإنسان لفي خسر) هذا جواب القسم وهو إخبار عن أن كل الناس في نقص وهلكة (إلا الذين امنوا) أي بالله (وعملوا الصالحات) أي عملوا الأعمال الصالحة كالصلاة والزكاة وبر الوالدين وصلة الرحم وغير ذلك من الأعمال الصالحة (وتواصوا بالحق) أوصى بعضهم بعضا بالاستمساك به (وتواصوا بالصبر) أي بالصبر على طاعة الله والصبر على معصيته والصبر على أقداره المؤلمة .

أقسم الله تعالى في سورة العصر:

وبناء على ما سبق تكون الإجابة الصحيحة عن السؤال أقسم الله تعالى في سورة العصر، ضمن مادة التفسير الدراسات الاسلامية للصف الأول المتوسط الفصل الدراسي الأول والإجابة الصحيحة كالتالي :

الإجابة الصحيحة : أقسم الله تعالى في سورة العصر بالدهر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!