تنازل الحسن -رضي الله عنه- عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنه-

نقدم لكل طلابنا الأعزاء الإجابة الصححة عن سؤال تنازل الحسن -رضي الله عنه- عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنه-. صح أو خطأ ، ضمن مادة الدراسات الاجتماعية للصف الثاني المتوسط الفصل الدراسي الأول .

نشأة الدولة الأموية :

قال -رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :” الخلافة في أمتي ثلاثون سنة، ثم ملكٌ بعد ذلك”.

بعد انتهاء عصر الخلفاء الراشدين باستشهاد الخليفة علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- على يد الخوارج في أواخر سنة 40هـ، بايع أهل العراق ابنه الحسن بالخلافة، واستمر فيها مدة قصيرة .

وفي أوائل عام 41هـ نزل الحسن عن الخلافة لمعاوية بن ابي سفيان، حقنا لدماء المسلمين، فبايعه الناس ، وسمي ذلك العام بعام الجماعة، وبذلك قامت الدولة الأموية.

وسميت الدولة الأموية بها الاسم نسبة إلى أميه بن عبد شمس بن عبد مناف (جد الأمويين) وبهذا أصبح معاوية بن أبي سفيان مؤسس الدولة الأموية وأول خلفائها وقد اتخذ من دمشق عاصمة له .

هذا وقد تتابع على حكم الدولة الأموية 14 خليفة، واستمرت 91 عامام، ثم انتهت سنة 132هـ ،في عهد آخر خلفائهم مروان بن محمد.

وقد توسعت الدولة الأموية فشملت معظم أراضي آسيا الشرقية وشمال إفريقيا والأندلس وجزءا من جنوب أوروبا .

وأنشأ الأمويون العديد من المدن التي طوروها واهتموا بها مثل : مدينة القيروان في تونس، مدينة واسط في العراق، مدينة حلوان في مصر، مدينة الرصافة في سوريا .

تنازل الحسن -رضي الله عنه- عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنه-:

وبهذا تكون الإجابة الصحيحة عن السؤال السابق ضمن مادة الدراسات الاجتماعية للصف الثاني المتوسط الفصل الدراسي الأول ، وهو سؤال صح أو خطأ.

الإجابة الصحيحة : عبارة صحيحة (√).

والسبب:حقنا لدماء المسلمين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!