متى استشهد عمر بن الخطاب

متى استشهد عمر بن الخطاب، نقدم لكل طلابنا الأعزاء في هذه المقالة الإجابة الصحيحة عن سؤال “متى استشهد عمر بن الخطاب”، ضمن مادة الدراسات الإسلامية للفصل الدراسي الأول .

عمر بن الخطاب :

هو ثاني الخلفاء الراشدين تولى أمر المسلمين بعد وفاة الخليفة أبي بكر الصديق -رضي الله عنه- سنة ثلاث عشرة للهجرة .

اسمه : عمر بن الخطاب بن نفيل ، يكنى بأبي حفص، من أشراف قريش ،ولقب بالفارق ؛ لأنه فريق بين الحق والباطل، يتصف بالشجاعة والقوة والهيبة ، كان إسلامه انفراجا لضيق المسلمين ،وقد فرحوا بإسلامه فرحا عظيما .

كان يتصف بمجموعة من الصفات مثل: التواضع ، العدل، الحرص على مال المسلمين، القوة والحزم، طاعة الله ، وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة.

فترة خلافته :

شهدت البلاد الإسلامية في فترة خلافة عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- اتساعا كبيرا ، حتى وصل غلى بيت المقدس لتسلم مفاتيحها ، وكتب لأهلها وثيقة ترشدنا إلى حسن التعامل مع غير المسلمين وإعطائهم الأمان على كنائسهم وأماكن عبادتهم.

استشهد في أثناء صلاة الفجر سنة23 هـ، عندما قتله أبو لؤلؤة المجوسي، ودفن رضي الله عنه بجوار صاحبيه، النبي – صلى الله عليه وسلم- وأبي بكر الصديق – رضي الله عنه- في المدينة المنورة .

حيث دبر المجوس من بلاد فارس قتل الخليفة عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- الذي نشر الإسلام في فارس والشام؛ وانتقاما منه أرسلوا أبا لؤلؤة المجوسي الذي عمل عند أحد الصحابة ، فطعن الخليفة عمر وهو في أول صلاة الفجر في المسجد النبوي بالمدينة المنورة .

من اقوال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-:

  • إذا كان الشغل مجهدة فإن الفراغ مفسدة .
  • تعلموا المهنة فإنه يوشك أن يحتاج أحدكم إلى مهنته .
  • تعلموا العلم وعلموه الناس، وتعلموا الوقار والسكينة .
  • ماندمت على سكوتي مرة ، لكنني ندمت على الكلام مرارا .
  • رحم الله من أهدى إليّ عيوبي.

متى استشهد عمر بن الخطاب:

وبناء على ما سبق تكون الإجابة الصحيحة عن سؤال متى استشهد عمر بن الخطاب ضمن مادة الدراسات الإسلامية للفصل الدراسي الأول كالتالي :

الإجابة الصحيحة : سنة 23 هـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!