نموذج دالتون للذرة

حاول الإغريق القدماء فهم المادة ، إلا أن الدراسة العلمية للذرة بدأت مع جون دالتون في أوائل القرن التاسع عشر ن حيث لم تكن العلوم قبل آلاف السنين كما نعرفها اليوم ،حيث كان يعتقد الكثير من فلاسفة الإغاريق أن المادة مكونة من أربعة عناصر : التراب والماء والهواء والنار ، وقاموا بربط كل عنصر بخواص معينة ، وأن مزج الخواص المتعاكسة مثل ساخن وبارد ،رطب وجاف ،عكست التماثل الملاحظ في الطبيعة ، غير أن هذه الافكار لم تكن صحيحة ولا علمية .

الأفكار القديمة للمادة :

ديموقريطوس: كان أول من اقترح فكرة أن المادة ليست قابلة للانقسام إلى ما لا نهاية ،واعتقد أن المادة مكنة من اجزاء صغيرة تسمى الذرات ، واعتقد كذلك أن الذرات لا يمكن استحداثها أو تحطيمها أو تجزئته ،وهي أفكار لاتتفق مع النظرية الحديثة للذرة .

أرسطو : جاءت انتقادات كثيرة من الفيلسوف أرسطو على نظرية ديموفريطوس الذيرفض فكرة الذرات ؛لأنها لا تتفق مع أفكاره حول الطبيعة ، وكانت من أهم انتقاداته أن الذرات تتحرك في الفراغ لانه لم يكن يعتقد وجود فراغ ، والذي أكد أن المادة مكونة من التراب والنار والهواء والماء .

جون دالتون :أدت التجارب العلمية التي قام بها دالتون في القرن التاسع عشر إلى بداية تطور النظرية الحديثة ،وعمل أيضا على إحياء فكرة ديموقريطيوس ومراجعتها معتمدا على نتائج البحث العلمي الذي قام به.

حيث بسبب تقدم العلوم قام جون دالتون بالكثير من التجارب التي سمحت له بدعم فرضيته حيث درس الكثير من التفاعلات الكيميائية ، وسجل ملاحظات وقياسات دقيقة ، حتى استطاع تحديد النسب الكتلية للعناصر الداخلة في التفاعلات ، وقد ادت نتائج أبحاثه إلى ما يعرف بنظرية دالتون الذرية التي قام بطرحها عام 1803م في كتابه المسمى (نظام جديد للفلسفة الكيميائية) حيث قام بعرض رموز العناصر التي كانت معروفة في وقته والترابطات االمحتملة بينهما .

قانون حفظ الكتلة :

يبين قانون حفظ الكتلة أن الكتلة ثابتة (محفوظة ) في التفاعلات الكيميائية ن أيأنها لا تنقص ولا تزيد إلا بقدرة الله تعالى ، وتوضح نظرية دالتون الذرية حفظ الكتلة في التفاعل الكيميائي على أساس أن ما يحدث للذرات هو فقط انفصال أو اتحاد أو إعادة ترتيب لها ، فهذه الذرات لا تتحطم ولا يستحدث عنها ذرات أخرى .

نموذج دالتون للذرة :

  • تتكون المادة من أجزاء صغيرة جدا تسمى الذرات .
  • الذرات لا تتجزأ ولا تفنى .
  • تتشابه الذرات المكونة للعنصر في الحجم والكتلة والخواص الكيميائية .
  • تختلف ذرات أي عنصر عن ذرات العناصر الأخرى .
  • الذرات المختلفة تتحد بنسبة عددية بسيطة لتكوين المركبات .
  • في التفاعلات الكيميائية تنفصل الذرات أو تتحد أو يعاد ترتيبها .

وتعد نظرية دالتون الذرية خطوة كبيرة نحو النموذج الذري الحالي للمادة لكنها لم تكن دقيقة ،وهذا ما يحدث غالبا في العلوم ولقد كان من الضروري إعادة النظر في نظرية دالتون للذرة بعد التوصل إلى معلومات جديدة لم يكن بإمكان النظرية تفسيرها .

وفيما بعد تم التأكد أن دالتون كان مخطئا في أن الذرات لا يمكن تجزئتها إذ يمكن تجزئة الذرات إلى جسيمات ذرية ، كما أن دالتون كان مخطئا حين قال إن جمع الذرات المكونة للعنصر لها خواص متماثلة ، فذرات العنصر الواحد يمكن أن تختلف قليلا في كتلتها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!