الهروب من سجن جلبوع

في أكبر عملية هروب في التاريخ تحاكي القصص السينائية التي تعرض في أفلام نتفلكس ، نقدم لكم في هذه المقالة تفاصيل وقوع أكبر عملية هروب في عصرنا الحالي ،وهي الهروب من سجن جلبوع .

حيث نجح ستة سجناء فلسطين لدى الاحتلال الإسرائيلي ،بالهروب من السجن ونيل حريتهم عبر حفر خندق من داخل غرفتهم بالسجن إلى خارج السجن ،يوم الاثنين الماضي الموافق 6-9-2021 ،في قضية شغلت الرأي العام في الأوساط العربية والإسرائيلية والعالمية،حول الطريقة والآلية التي نحج بها هؤلاء الاسرى في حفر النفق ،حيث أبدى كثيرون اهتمامهم بمعرفة كيف تمكن المعتقلون من إذابة رمال النفق وإخفائها.

وحسب تقديرات الاسرائيلية أن  الستة معتقلين في الزنزانة ذاتها، وأنهم فروا عبر نفق نجحوا في حفره على مدى عدة أشهر ،حيث نشرت مصلحة السجون الإسرائيلية صوراً ومقاطع فيديو تظهر نفقاً ضيقاً حُفر أسفل مغسلة في حمام إحدى الزنزانات.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن قواته “تساعد في ملاحقة السجناء الأمنيين الذين فروا من سجن جلبوع”، وإنه خصص طائرات للقيام بمهام المراقبة.

الهروب من سجن جلبوع:

وقد اكتشفت القوات الإسرائيلية فرار الأسرى نحو الساعة الثالثة والنصف من فجر اليوم الاثنين 6-9-2021، وإن الأسرى الستة كانوا في الزنزانة نفسها،وخروجوا من فتحة في المرحاض إلى ان و\صلوا فتحته الخارجية تقع تحت برج حراسة السجن ،ثم قاموا بتغيير ملابسهم أو تركوها أمام برج الحراسة.

وبعد التحقيقات مع أكثر من 14 حارساً يعملون في السجن نفسه تبين أن السجانة التي كانت موجودة في برج الحراسة لحظة هروب الأسرى الفلسطينيين كانت تشعر بالنعاس .

المعتقلون الذي نجحوا بالهروب من سجن جلبوع هم زكريا الزبيدي(45 عاما)، القائد السابق في كتائب شهداء الأقصى، وخمسة من حركة “الجهاد الإسلامي”وجميعهم من مدينة جنين، وصدرت على أربعة منهم أحكام بالسجن مدى الحياة وهم محمود عارضة (46 عاما) المعتقل منذ عام 1996، ومحمد عارضة (39 عاما) المعتقل منذ عام 2002، ويعقوب قادري (49 عاما) والمعتقل منذ عام 2003، وأيهم كمامجي (35 عاما) المعتقل منذ عام 2006، ومناضل نفيعات (32 عاما) والزبيدي كلاهما معتقل منذ عام 2019.

سجن جلبوع :

يعتبر سجن جلبوع هو السجن الأشد حراسة في إسرائيل، ويحتجز فيه فلسطينيون تتهمهم إسرائيل أنهم نفذوا عمليات داخل أراضي عام 1948،أُنشأ بإشراف خبراء إيرلنديين وافتتح في عام 2004 نحو أربعة كيلومترات عن الحدود مع الضفة الغربية.

وقد تداولت حسابات محلية فلسطينية وصفحات إخبارية مقاطع فيديو تظهر احتفالات فلسطينيين في شوارع جنين بعد هروب الأسرى الستة الذين ينتمون إليها، من سجن جلبوع،والقيام بتنظيم مسيرات للسيارات شارك فيها عدد من الفلسطينيين معبّرين عن سعادتهم بهروب الأسرى، فضلا عن سماع أصوات إطلاق نار تعبيرا عن الفرحة.

هذا و تنفذ إسرائيل عملية مطاردة مكثفة للقبض على السجناء الستة، بعد الإعلان عن هروبهم ،وقد نجح يوم الجمعة 11-9-2021 بإلقاء القبض على اثنين منهم وهم الأسيران يعقوب قادري ومحمود عارضة ،في منطقة في جبل القفزة قرب مدينة الناصرة شمالي فلسطين.

ومن الجدير بالذكر أنه بعد انتشار هذه الأخبار أصبح الموضوع الأكثر بحثا على جوجل هو مسلسل “بريزون بريك” وفيلم “الخلاص من شاوشانك” عقب انتشار أنباء عملية الفرار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!