ذكرت المرأتان سبب خروجهما للعمل عندما سألها موسى

ذكرت المرأتان سبب خروجهما للعمل عندما سألها موسى ،سؤال نتحدث عنه ونقدم الإجابة الصحيحة والنموذجية عنه في هذه المقالة ،وهي عن أحد القصص التي وردت في سورة القصص .

وردت قصة سيدنا موسى مع الفتاتان في سورة القصص ،وسورة القصص سورة مكية نزلت والمسلمون في مكة قلة مستضعفة ،وكانت القوة والهيمنة بيد المشركين وقد لاقى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه منهم ألوانا من العذاب والقتل والتسلط وكانت حالهم مشابهة للظروف التي مر بها موسى عليه السلام وقومه .

سورة القصص عدد آياتها ثمانية وثلاثون بدأت بذكر وعد الله لأم موسى برجوعه رسولا منصورا ،وختمت بذكر وعد الله لرسوله عليه الصلاة والسلام برجوعه منتصرا فوعد الله حق وصدق .

ذكرت المرأتان سبب خروجهما للعمل عندما سألها موسى:

وقد تحدثت سورة القصص عن قصة سيدنا موسى بدئا من إلقائه في اليم وصولا إلى تربيته في بيت فرعون ونزول الوحي الإلهي عليه لهداية قومه الذين صدوه بكل ما أوتوا من قوة ،وصولا غلى قيامه بقتل رجل في سبيل الذود عن ابن قبيلته وهجرته من بلاده ،وزواجه من ابنة الرجل الذي سقى له ،وكانت كل قصة من هذه القصص تحمل العبرة والموعظة والقيم .

والإجابة عن سؤال ذكرت المرأتان سبب خروجهما للعمل عندما سألها موسى كالتالي :

الإجابة الصحيحة : لأنهن يردن أن يسقين الماء وأبوهما شيخ كبير لا يقدر على العمل .

وقد جاء ذلك في قوله تعالى: {وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ ۖ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا ۖ قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّىٰ يُصْدِرَ الرِّعَاءُ ۖ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ}.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!