من هو صالح العزاز

من هو صالح العزاز، نتحدث في هذه المقالة عن شخصية مميزة وملهمة في المملكة العربية السعودية  هي شخصية صالح العزاز ،أحد أشهر وأول المصورين الفوتوغرافيين في المملكة العربية السعودية في عام 1990.

من هو صالح العزاز :

اسمه الكامل صالح بن عبد الله العزاز ولد في مدينة الخبراء بمنطقة القصيم  عام 1959 ، يعتبر من أوائل المصورين الفوتوغرافيين السعوديين، واشتهر بالصورة التي التقطها للمتظاهرات عام 1990 المطالبات بقيادة المرأة للسيارة في السعودية.

يعد من أوائل المهتمين في التصوير الفوتوغرافي في المملكة وقد بدأ حياته العملية مبكرًا، بعد أن ترك دراسته في كلية الهندسة في جامعة الملك سعود في الرياض،وعمل كصحفيّ في جريدة اليوم بمدينة الدمام إلى أن تولى إدارة التحرير فيها، ثم رئيسًا للتحرير بالنيابة.

تنقل بين العديد من الجرائد والمجلات السعودية، وتولى فيها مواقعًا قيادية، كما أسهم بكتابة المقالة اليومية والتحقيقات الصحافية في العديد من الصحف المحلية والعربية مثل جريدة الشرق الأوسط اللندنية، والقبس الكويتية، ومجلة المجلة.

حاز العزاز على المركز الثاني في المسابقة العالمية لاتحاد المصورين العالمي في الصين عام 1997.،وأقام عدة معارض شخصية خاصة بصوره كان أهمها معرض بلا حدود الذي أقيم عام 2001، وسبقه معرضه الفردي الذي اختار أن يكون في وسط الصحراء عام 1996 ويعتبر أول معرض عربي يقام في وسط الصحراء .

مؤلفاته:

أصدر كتابًا يحتوي على صوره، مع تعليقات شعرية كتبها الشاعر البحريني قاسم حداد، بعنوان (المستحيل الأزرق) بثلاث لغات : العربية والإنجليزية والفرنسية ،كما ألف كتاب وطني مصور بعنوان” الجنادرية الحدث”  ،وألف كتاب العودة إلى الارض باللغتين العربية والإنجليزية والذي يتضمن صورًا عن استخدام الطين في بناء المنازل.

حياته الشخصية :

تزوج من بدرية القبلان، و له خمسة أطفال: أربع بنات هن: الشيهانة وشهد وشهلاء وليانا، وابن واحد هو: عبد الله.

مؤهلات أولاده العلمية :

وأصبح أولاده من أكثر الشباب المبدعين في المملكة ولهم العديد من النشاطات الثقافية والعلمية الممزية ،ابنته الكبرى الشهيانة أصبحت الامين العام لمجلس إدارة صبدوق الاستثمارت العامة ،والمستشار القانوني للصندوق،وابنته شهد هي مهندسة معمارية عملت في إسبانيا لدى مكتب هندسي عريق 7 سنوات ثم انتقلت إلى الرياض وأسست مكتبها الخاص .

الشهلاء ثاني بناته هي مهندسة طيران عملت في أمريكا ثم عادت للرياض لتعمل على توطين الصناعتا العسكرية في الهيئة العامة للصناعات العسكرية .

ابنه عبد الله هو مهندس عمل في نيويورك ثلاثة أعوام في قطاع النفط والغاز ،ثم انتقل لإكمال المسيرة في لندن وله نصيب في التصوير والكتابة .

ابنته الصغرى “ليانا”والتي عندما توفي والدها كانت تبلغ من العمر 6 سنوات تعمل ع إحدى شركات التقنية في نيويورك.

 

وفاته:

توفي صالح العزاز في الخامس عشر من ديسمبر 2002 عن عمر ناهز 43 عاما ، متأثر بإصابته بمرض السرطان في الرأس والتي اكتشف إصابته به  أثناء صيف 2001، خلال إجازة كان يمضيها مع عائلته في الولايات المتحدة الأمريكية، وتم إدخاله مستشفى هيوستن للعلاج من المرض الذي استشرى في رأسه، كتب من هناك مقالات أسبوعية لجريدة الشرق الأوسط، قبل أن تتدهور صحته كثيراً، ويدخل في غيبوبة نُقل على إثرها إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض.

كان يصف مرض الشرطان بمسمى “عش العنكبوت” وهو وصف مستعار كان يستخدمه العزاز لمرض السرطان حين بدأ ينتشر في رأسه. إلى أن أصبح هذا المسمى أحد أهم الجوائز التي تحتوي على إسمه جائزة صالح العزاز لدعم الثقافة والإبداع في الوطن في دورتها الأولى في فروع التصوير الفوتوغرافي، والإعلام، والبيئة والآثار،والتي تعتبر إحدى أهم الجوائز العربية والعالمية في مجال دعم الثقافة والإبداع وتطوير المواهب الشابة لخدمة مجتمعاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!