تفاصيل مثيرة لاغتيال الباحث العراقي هشام الهاشمي

أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، عبر حسابه الرسمي على توتير أن السلطات العراقية استطاعت إلقاء القبض على من قتلة الباحث والمحلل السياسي هشام الهاشمي الخبير في شؤون الأمن والجماعات المسلحة.

حيث كتب عبر تويتر: “وعدنا بالقبض على قتلة هشام الهاشمي وأوفينا الوعد، وقبل ذلك وضعنا فرق الموت وقتلة أحمد عبد الصمد أمام العدالة، وقبضت قواتنا على المئات من المجرمين المتورطين بدم الأبرياء”.

وأضاف  الكاظمي أن “من حق الجميع الانتقاد، لا نعمل للإعلانات الرخيصة ولا نزايد، بل نقوم بواجبنا ما استطعنا لخدمة شعبنا وإحقاق الحق”.

وفي وقت لاحق نشرت وكالة الأنباء العراقية (واع)، الجمعة، تفاصيل عن أحد المشاركين في اغتيال الهاشمي، قائلة إن اسمه أحمد الكناني، مولود في 1985، “وينتمي إلى مجموعة خارجة عن القانون، وهو كان ضمن مجموعة مؤلفة من أربعة أشخاص نفذوا الجريمة.

والمتهم بقتل الهاشمي ضابط شرطة برتبة ملازم أول واعترف بعد التحقيق بقتل الهاشمي. وأقر قاتل الهاشمي في تسجيل بثه التلفزيون بأنه أطلق أربع إلى خمس رصاصات على الهاشمي من مسدسي الحكومي.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الكناني قوله: “تجمعنا في منطقة البوعيثة وذهبنا بدراجتين وعجلة نوع كورلا لتنفيذ عملية الاغتيال”.

ويذكر أنه تم اغتيال هشام الهاشمي في 6 يوليو/ تموز 2020،حيث  أطلق مسلحون النار على الهاشمي أمام منزله في العاصمة العراقية بغداد،بعد أن نر  كتابات هامة عن المجموعات المتصلة بتنظيم القاعدة وزعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!