متى يبدأ التكبير في العشر من ذي الحجة

متى يبدأ التكبير في العشر من ذي الحجة ، سؤال يبحث عنه الكثير من المسلمين و المسلمات قبل ساعات من بدء أول أيام شهر ذي الحجة ، والتي اقسم الله عز وجل بها لعظم قدرها ومنزلتها عند الله، و حث النبي محمد صلى الله عليه و سلم المسلمين خلال هذه الايام على الإكثار من التكبير والإكثار من الطاعة و العبادة و أهمها الصوم و الصدقة و تلاوة القرآن الكريم و من الجدير بالذكر لتكبيرات ذي الحجة أكثر من صيغة حيث خلال هذه المقالة سوف نتعرف عليها .

متى يبدأ التكبير في العشر من ذي الحجة :

التكبير ينقسم إلى قسمين:

1- مطلق: وهو الذي لا يتقيد بشيء ، فيُسن دائماً ، في الصباح والمساء ، قبل الصلاة وبعد الصلاة ، وفي كل وقت.

2- مقيد: وهو الذي يتقيد بأدبار الصلوات.

فيُسن التكبير المطلق في عشر ذي الحجة وسائر أيام التشريق ، وتبتدئ من دخول شهر ذي الحجة (أي من غروب شمس آخر يوم من شهر ذي القعدة) إلى آخر يوم من أيام التشريق (وذلك بغروب شمس اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة).

وأما المقيد فإنه يبدأ من فجر يوم عرفة إلى غروب شمس آخر أيام التشريق – بالإضافة إلى التكبير المطلق – فإذا سَلَّم من الفريضة واستغفر ثلاثاً وقال: ” اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ” بدأ بالتكبير.

هذا لغير الحاج ، أما الحاج فيبدأ التكبير المقيد في حقه من ظهر يوم النحر.

والله أعلم.

صيغ تكبيرات العشر من ذي الحجة :

هنالك العديد من الصيغ لتكبيرات ذي الحجة حيث من ضمن هذه التكبيرات :

ما روي عن سلمان الفارسي، وهو أن صيغة التكبيرات في العشر ” الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيرًا”، وقد وردت تلك الصيغة في السنن الكبرى للبيهقيّ.

” الله أكبر، الله أكبر، ولا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد”، وتلك الصيغة مأخوذة من ابن مسعود -رضي الله عنه.

” الله أكبر كبيرًا، الله أكبر كبيرًا، الله أكبر وأجلّ، الله أكبر، ولله الحمد”، وتلك الصيغة وردت عن ابن عباس -رضي الله عنهما-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!