كيف تم القبض على رشاش

بعد انتشار المسلسل الجديد الذي يعرض على قناة ام بي سي ،بعنوان ” رشاش “والذي يقوم ببطولته الممثل السعودي يعقوب الفرحان ،وهو مسلسل مأخوذ عن قصة واقعية حدثت في السعودية .

من هو رشاش :

رشاش الشيباني العتيبي(20 سبتمبر 1960 – 13 أكتوبر 1989)هو أشهر مهرب و قاطع طريق في الخليج و في السعودية،عصابته كانت تنشر الذعر و تنهب كل ماهو يتحرك في الطريق في فترة الثمانينات.

كان يقطع طريق قرب مركز حلبان الواقع على طريق الرياض _ مكة بحكم حيوية هذا الطريق وبحكم سكن قبيلته على هذا الطريق ،فقد نهب اسواق الذهب في مدينة الاحساء.،حتى قيل انه كان يقتل من يسرقه إلا إذا كان اسم والدة من يسرقه كإسم والدة رشاش واسم والدته نوير.

حيث تتكون عصابة رشاش العتيبي من ستة أفراد والذين كان على رأسهم رشاش الشيباني العتيبي، وأفراد عصابة رشاش العتيبي هم : رشاش العتيبي وقحص الشيباني و مهل وسلطان و مصلح و قعيد النفيعي، حيث أنهم جميعهم من الأشخاص المقربين لرشاش وذلك من أبناء عمومته وأولاد أخواله.

 

كيف تم القبض على رشاش :

وفي رواية أخرى قيل أنه وجماعته عاثو سلباً ونهباً وترويعاً،ولكنهم لا يقتلون ولا يغتصبون ولايعتدون على الأعراض ،وقد جاء ذكرهم في إذاعة لندن عصابة تشق السعودية عرضاً وطولاً والحكومة عاجزة عن ايقافها ) أعلنت الدولة عن مكافأة لمن يقبض عليهم او يدلي بمعلومات عنهم وبعد مطاردات أمنية مكثفة بالطائرات والسيارات لعدة أشهر تم القبض عليهم لكن في النهاية كان لابد من الوقوع فتساقطو وسقطت عصابتهم.

بعد مطاردات عدة قام بها الجيش السعودي للقضاء عليه و على عصابته، هرب رشاش لليمن حيث لجأ إلى إحدى القبائل لحمايته بمقابل مادي، لكن الحكومة اليمنية قدمت عرض أسخى من ما قدمه رشاش و سلمته القبيلة للسلطات اليمنية التي نقلته للسعودية ليتم إعدامه هناك و صلبه في 14 ربيع الأول 1410 هـ ،وقد تم تعليق رأس رشاش و قريبه قحص الشيباني لمدة أسبوع كامل أمام المارة لكي يكون عبرةً لغيره.

 

أما الأخوان سلطان ومهل فقد عممت أوصافهم وقاموا بالمرور على مغسلة ملابس ووضعوا ملابسهم عندها وأخبروا العامل أنهم سيعودون غداً لاستلامها في مدينة ساجر وتعرف عليهم العامل وأبلغ الشرطة فحضرت قوة خاصة للمغسلة وتنكر أفرادها بعمال مغسلة وتنظيف وفعلاً وصل الأخوان ونزل مهل وسلطان في السيارة ينتظر ومعه رشاشه فلم يجد رجال الأمن بد من القبض على مهل لوحده عندها نزل سلطان بالرشاش لكن لم يستطع الاقتراب أذا أطلق رجال الامن النار وفي نفس الوقت خاف أن يرد ويقتل أخاه الذي كان يصرخ به “اذبحني واذبحهم ياولد فلانة” فتم القبض عليهم.

أما قحص الشيباني بعد أن ضاق عليه الخناق لجأ إلى جبل في الدوادمي وحوصر ولكن كونه مسلح ويحمل رشاش كان الصعود له صعب فقد كان يقنص رجال الأمن من قمة الجبل وهم عاجزون عن الرد وفي النهاية وبعد نفاذ الذخيرة أطلق رصاصة على نفسه وانتحر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!