من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة

أهلا و سهلا بكم اعزائي و احبتي الطلاب و الطالبات متابعين موقعنا موقع كل شي من جميع أنحاء الوطن العربي و خصوصا من جميع انحاء المملكة العربية السعودية حيث خلال هذه المقالة البسيطة و الصغيرة سوف نجيب و نقدم لكم حل السؤال التالي من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة .

و لكن قبل معرفة إجابة السؤال السابق عليكم معرفة من هو الصحابي هو عبارة عن مصطلحٌ إسلامي يُطلقُ على كُلّ من لقي النبي محمد ” ص ” و أسلم و بقي على الإسلام حتى مات. كما أنه قد يُقصَد بالصحابة حملة رسالة الإسلام الأولين، و أنصار النبي محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة و السلام و المدافعين عنه، و الذين صحبوه وآمنوا بدعوته و ماتوا على ذلك.

من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة :

الإجابة الصحيحة عن السؤال السابق هي كما يلي :

هو الصحابي الجليل والخليفة الراشد “عثمان بن عفان” والذي عرف بأنه كان شديد الحياء والأدب، لدرجة إن الملائكة الكرام كانوا يستحيوا منه، كما أخبرنا الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.

لماذا كانت الملائكة تستحي من عثمان رضي الله عنه :

كان عثمان رضي الله عنه من أحسن الناس خُلقاً ، وأشدهم حياءً ، فروى الترمذي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَرْحَمُ أُمَّتِي بِأُمَّتِي : أَبُو بَكْرٍ، وَأَشَدُّهُمْ فِي أَمْرِ اللَّهِ : عُمَرُ، وَأَصْدَقُهُمْ حَيَاءً : عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ …) . وصححه الألباني في “صحيح الترمذي” .
و لعله لأجل عِظَم هذه الخصلة الحميدة ، التي لا تأتي إلا بخير، كانت الملائكة تستحيي منه ، ما لا تستحيي من غيره .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!