الاعتداء على عبير موسي

شهد مجلس النواب التونسي اليوم الأربعاء الموافق 30 يونيو من عام 2021 حادثة غير مسبوقة ، حيث تعرضت النائبة عبير موسى ، رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر ، للضرب و الركل من قبل نائبة أخرى بعد مشادة بينهما ، تلاها هجوم لفظي من النائبة.

حيث و من الجدير بالذكر فقد أكدت مصادر داخل البرلمان أن النائب تدخل في جلسات الأربعاء و وقف بشكل غير عادل في ما أدانت الرئاسة التونسية الاعتداء على عبير موسى ، ندد آخرون بموسى و اعتدائه على المؤسسة التشريعية.

الاعتداء على عبير موسي :

أدانت الحكومة التونسية الاعتداء على رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسى في البرلمان. و أكدت الحكومة أن العنف اللفظي و الجسدي غير مقبول مهما كانت أسبابه و مهما كان مصدره ، و طالبت بالابتعاد عن هذه الممارسات. و تعرضت عبير موسى لهجوم مرتين تحت قبة البرلمان ، في يوم واحد ، من قبل زملائها في البرلمان. و أيضا قد تعرضت للضرب و التهديد و السب و الإذلال من قبل النائب سيف الدين مخلوف مساء الأربعاء.

رد فعل الحكومة التونسية على الإعتداء :

و من جانبها فقد سارعت الحكومة في أول ردود أفعالها للتنديد بالهجوم على زعيمة الحزب الدستوري الحر عبير موسى ، تحت قبة البرلمان ، حيث غعتبرت أن العنف اللفظي  و المادي مرفوض مهما كانت أسبابه و مصادره.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!