من هي سارة حجازي

تعتبر سارة حجازي من أحد الأسماء التي أثارت الجدل العام الماضي عبر وسائل الاتواصل الاجتماعي بعد إقدامها على الانتحار ،بسبب ما وصفته عدم قدرتها على التعايش مع الواقع لتثير بانتحارها عاصفة من الجدل والانتقادات لطريقة تصرفها المشينة والمخالفة لتقاليد وعادات المجتمع المصري الإسلامي ،وفي هذه المقالة نتحدث عن من هي سارة حجازي.

من هي سارة حجازي:

سارة حجازي هي ناشطة مصرية مثلية من مواليد 1989 وتوفيت العام الماضي في 13 يونيو 2020 ،اعتقلتها السلطات المصرية لمدة تلات شهور بعد ما رفعت علم قوس قزح في حفل مشروع ليلى في سنة 2017 في القاهره،وبعدها تم نفيها قسرا إلى كندا ، اللي عاشت فيها لغاية وفاتها.

بعد فترة من سفرها اتدهورت حالة والدتها الصحية واتوفت، حسب كلام مقربين من ساره وفاة والدتها كان ليه اثر كبير على زيادة مشاكل صحة ساره النفسيه اللى كانت بتعانى بالفعل من اضطراب مابعد الصدمه.

سارة حجازي حاصلة على درجة البكالوريوس في نظم المعلومات، من الجامعة الأمريكية بالقاهرة مركز التعليم المستمر في سنه 2016 ،كانت تعرف نفسها بانها شيوعية وكانت عضو مؤسس في حزب العيش والحرية وبعد ما هاجرت من مصر لكندا انضمت هناك لشبكة اسبرينج الاشتراكيه.

القي القبض عليها في 22 سبتمبر 2017،في حفل لفرقة مشروع ليلى كانت من بين مجموعة من الاشخاص  تم القبض عليهم بسبب رفعهم لاعلام قوس قزح لدعم حقوق المثليين، وقدمت ليها النيابة تهمة “الانضمام الى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور هدفها الاضرار بالسلم الاجتماعي، والتحريض على الفسق والفجور في المجتمع.”

وقد انتحرت في كندا، تاركة رسالة مقتضبة متحدثة فيها عن «قسوة تجربتها الحياتية التي لم تتحمل مقاومتها».

ومؤخرا أثارت الجدل في الأردن بعد قيام مجموعة يطلقون على أنفسهم ناشطين بعقد ندوة افتراضية عن “حقوق مجتمع الميم” أو “المثلية الجنسية” بمناسبة الذكرى الأولى لانتحار الناشطة المثلية سارة حجازي،والتي تم إلغاؤها بسبب ضغوط شعبية ودينية .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!