هل يجوز التبرع بالاعضاء بعد الموت

نرحب بكم أعزائي و أحبتي متابعين موقعنا موقع كل شي من جميع أنحاء المملكة العربية السعودية حيث خلال هذا الموضوع البسيط و الصغير سوف نتتطرق للحديث عن سؤال في مادة الفقه الإسلامي و السؤال هو هل يجوز التبرع الأعضاء بعد الموت .

يجوز التبرع بالأعضاء بعد الموت، بثلاثة شروط:

يجوز التبرع بالأعضاء بعد الموت بثلاثة شروط و هم كما يلي :

  • أن تكون الأعضاء مما لا تأثير لها على الأنساب و الموروثات و الشخصية العامة، كالخصية و المبيض و خلايا الجهاز العصبي، كما نص على ذلك قرار مجمع الفقه الإسلامي بهذا الخصوص .
  • أن يكون المتبرع كامل الأهلية أي بالغا عاقلا راشدا.
  •  أن يكون المتبرَّع له معصوم الدم، أي مسلم أو كافر مسالم ، و أما الكافر الحربي فلا يجوز التبرع له لأنه مهدر الدم في الشريعة.

هل يجوز التبرع بالاعضاء بعد الموت :

هذا موضوعٌ فيه خلافٌ بين العلماء: منهم مَن أجازه، و منهم مَن توقَّف فيه، التبرع بالأعضاء: كالكلية و القلب و اليد أو الرجل أو غير ذلك، و لا أذكر أنه صدر فيه قرارٌ من الهيئة، توقفت فيه الهيئة -هيئة كبار العلماء- فيما أذكر، و لا أعلم الآن أنه صدر فيه قرار بالجواز.
و أنا متوقِّفٌ في ذلك؛ لأني أرى أنَّ هذا يُخشى أن يكون من المُثْلَة، كونه يتبرع بكليته أو بقلبه إذا مات أو بيده أو برجله: أخشى أن يكون هذا من المثلة التي جاء الشرعُ بالنَّهي عنها.
و بعض العلماء وإخواننا أفتى بذلك: عند الموت، إذا أوصى بذلك، أنه لا حرج في ذلك.
والمسألة محل نظرٍ، ومحل تأمُّلٍ، و الأحوط عندي ألا يتبرع بشيءٍ، و ألا يسمح لأحدٍ أن يُقَطِّعه بعد وفاته، و ألا يُتعرض له.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!