تفاصيل الحالة الصحية لـحسن نصر الله

بعد ظهور السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني في آخر لقاء له بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة والذي استمر 11 يوم ،فقد ظهر حسن نصر الله خلال الكلمة كانه يعاني من المرض ،كما لاحظ المتابعون أنه يقرأ كلمته عن الورق بخلاف عادته في الخطابة، وظهر وهو يسعل كثيرًا .

هذا الظهور دفع الكثير من المتابعين بالاعتقاد أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد ،وقد تناولت مخابرات الاحتلال الحالة الصحية له واصفين أن أيام “حسن نصر الله” معدودة وقد يموت قريبًا من المرض.

من جهتها نشرت صحيفة “الجمهورية” اللبنانية، نقلا عن مصادر قريبة من أمين عام “حزب الله” اللبناني، أن صحة حسن نصر الله، آخذة في التحسن، وأصبحت أفضل مما كانت عليه خلال إطلالته السابقة.

كما نشرت الصحيفة عن المصادر ذاتها بأنه “تتم معالجة حسن نصر الله تحديدا من تحسس ربيعي والتهاب رئوي”،نافية كل ما يتم تداوله عن إصابته بفيروس كورونا ، وأن لو كان الأمر كذلك، فلا حرج أصلا في الاعلان عنها”.

ونشرت الصحيفة وفقا للمصادر أن هذه “ليست المرة الأولى التي يعاني فيها نصر الله من هذا التحسس وتفاعلاته”، مؤكدة أنه “كان يعالج بلا ضجيج ومن غير أن يتنبه أحد، لأن مرضه لم يكن يترافق مع مناسبات يضطر الى الظهور فيها، خلافا لما حصل في هذه المرة حيث صودِف أنه تعرض لنوبة الحساسية والالتهابات خلال فترة الاحتفال بذكرى التحرير، التي لا يستطيع أن يغيب عنها لدلالاتها الرمزية الكبيرة، علما أنه ليس أصلا في وضع يستدعي الانقطاع التام”.

وكشفت المصادر القريبة من نصر الله أنه “خضع إلى معاينة مباشرة من الطبيب المختص، وأنه لم تكن هناك أي حاجة للاستعانة بمستشفى”.

من جهته نفى نجل أمين العام لحزب الله نصرالله “جواد”، كافة الانباء المنتشرة عبر منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام بشان إصابة والده بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″،مؤكدا أنها حالة مرضية ،و أن لديه “حساسية” فقط.

ونشر “جواد” عبر صفحته الشخصية عبر موقع تويتر:” جمهور المقاومة على صحة والده، قائلاً : “مجرد حساسية، اطمئنوا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!