دعاء الانتهاء من العمرة

دعاء الانتهاء من العمرة،تعتبر العمر إلى بين الله الحرام من اهم الأمور التي يسعى الإنسان إتمامها والتقرب لله تعالى بها،حيث يسعى كل مسلم من أجل أداء العمرة التي يبلغ فيها العبد أعلى درجات القُرب إلى الله، ويستشعر ذلك بعمله، وروحه، وقلبه، وتتميّز العُمْرة بأعمال وأمور ومناسك خاصّة يجب على المسلم القيام بها؛ حتّى تقع عمرته صحيحةً.

وللعمرة أجر عظيم وثواب كبير فهب تعتبر من أفضل النوافل على الإطلاق،فقد ثبت في الصّحيح عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: (العُمْرةُ إلى العُمْرةِ كفَّارَةٌ لمَا بينَهمَا، والحجُّ المبرورُ ليسَ لهُ جزاءٌ إلا الجنَّةُ)، فإذا تابع المسلم بين العُمْرة والعُمْرة، غفر الله له ما كان بينهما من العمل إذا اجتنب الكبائر، لقول الله -سبحانه وتعالى- في كتابه: (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ).

دعاء الانتهاء من العمرة:

و عندما يتم الحاج السعي بين الصفا والمروة يدعو بهذا الدعاء:

“ربنا تقبل منا وعافنا واعف عنا وعلى طاعتك وشكرك أعنا وعلى غيرك لا تكلنا وعلى الإيمان والإسلام الكامل جمعاً توفنا وأنت راض عنا. اللهم ارحمني بترك المعاصي أبداً ما أبقيتني وارحمني أن أتكلف ما لا يعنيني وأرزقني حسن النظر فيما يرضيك عني يا أرحم الراحمين” .

اللهم إني أسألك الرضى بعد القضاء ،وبرد العيش بعد الموت ،ولذة النظر إلى وجهك الكريم والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة ،وأعوذ بك أن أظلم أو أُظلم ،أو اعتدي أو يعتدى علي ،أو اكتسب خطيئة أو ذنبا لا تغفره .

اللهم تقبل مني وتب علي إنك أنت التواب الرحيم ،اللهم استرني فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك ،ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار .

فضل العمرة :

العمرة لها أجر كبير وفضل عظيم التي ينالها المسلم من تأدية هذه النافلة وهي كما يلي :

  1. تكفير الذنوب والخطايا.
  2. الحصول على الأجر والتواب.
  3. العمرة كفارة لكل الذنوب والمعاصي إلا الكبائر.
  4. إبعاد الفقر.
  5. نيل رضى الله عز وجل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!