من الدروس المستفادة من غزوة حنين

نرحب بكم اعزائي و أحبتي الطلاب و الطالبات متابعين موقعنا موقع كل شي، حيث خلال هذه المقالة البسيطة و الصغيرة سوف نقدم العديد من الإجابات لجميع اسئلتكم في محاولة منا لتقديم محتوى مفيد للقارئ العربي حيث في هذا الموضوع سوف نتحدث عن من الدروس المستفادة من غزوة حنين .

و من الجدير بالذكر تعتبر معركة و غزوة حنين من أهم الفتوحات الإسلامية التي حدثت في السنة الثامنة للهجرة و تحديداً في العاشر من شهر شوال. حيث وقعت أحداث هذا الفتح في وادي حنين الواقع بين مكة المكرمة و مدينة الطائف ، وقد وقع هذا الفتح بين المسلمين و كذلك بين كل من قبيلتي ثقيف وهوازن.

من الدروس المستفادة من غزوة حنين :

الإجابة الصحيحة عن السؤال السابق هي كما يلي :

أولا التوكّل على الله -تعالى- لا يتناقض مع الأخذ بالأسباب .

ثانيا الإعجاب بالكثرة يمنع النصر .

ثالثا الدُعاء ينفع ممّا نزل وممّا لم ينزل، كتوجّه النبي -عليه الصلاة والسلام- بالدُعاء في غزوة حُنين، فاستجاب الله -تعالى- له .

رابعا حلم النبي -عليه الصلاة والسلام- على غِلظة الأعراب .

خامسا حكمة النبي -عليه الصلاة والسلام- السياسيّة في توزيع الغنائم، حيثُ أعطى من أسلم عام الفتح أكثر من غيرهم، ولم يوزّعها بين المُقاتلين بالتساوي؛ مُراعياً لمصلحة الأُمّة في دينها ودُنياها.

كم عدد المشاركين في غزوة حنين :

بلغ عدد المشاركين في غزوة حنين نحو اثني عشر ألفًا ، منهم ألفان من المشركين الذين اعتنقوا الإسلام بعد ذلك بفتح مكة ، وعشرة آلاف من جيش فتح مكة من أهل المدينة المنورة. كل من قبائل هوازن و ثقيف .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!