حقيقة تعرض وسيم يوسف للضرب المبرح

حقيقة تعرض وسيم يوسف للضرب المبرح ،انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي أخبار تفيد بتعرض الداعية الإماراتي وسيم يوسف للضرب المبرح من قبل شاب إماراتي وحرق سيارته ،وتعرضه بإصابات بالغة إثر الضرب المبرح الذي تعرض له .

هذا ولم يصدر أي بيان أو خبر يؤكد أو ينفي هذا الخبر الذي أثار حالة من الفرح بهذا الخبر بسبب آراء وسيم يوسف المثيرة للجدل والتي دائما ما تكون مخالفة ومتنقضة مع تطلعات و أفكار المجتمعات العربية والتي آخرها كان رأيه من الحرب الأخيرة على قطاع غزة 2021 ،حيث أعلن تأييده الاستهداف الإسرائيلي للمدنيين في قطاع غزة، واتهام حركة حماس بإطلاق الصواريخ من مساكن ومنازل الناس، وأنها حولت غزة إلى “مقبرة للأبرياء”»على حد وصفه الأمر الذي جعل البعض يصفه بـ «شيخ التطبيع»، ومصادر أخرى تدعوه «الداعية المخابراتي».

ومن الجدير بالذكر أن مركز جامع الشيخ زايد بن سلطان بالعاصمة الإماراتية أبوظبي،قد أعفى الشيخ وسيم يوسف من إمامة المسجد وذلك في بيان له في الأول من فبراير لعام 2020 ميلاديًا أعلن فيه أن وسيم يوسف لم يعد بعد الآن إماماً وخطيبًا لمركز جامع الشيخ زايد الكبير.

بعض المتابعين نفوا حقيقة هذا الخبر مؤكدين أن الصورة لاتي تم نشرها هي صورة قديمة لحريقآخر وليس للاعتداء التي تعرض له وسيم يوسف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!