تفاصيل في حياة دنيا سمير غانم ووالدها

تمر الفنانة المصرية دنيا سمير غانم بأصعب أوقات حياتها بعد وفاة والدها الممثل الكميدي سمير غانم عن عمر 84 عاما ،بعد إصابته بفيروس كورونا ومعاناته من العديد من المضاعفات ،حيث تعتبر دنيا سمير غانم الابنة البارة بوالديها والتي تقدر مشوارهم الفني وقد ورثت الجينات الفنية من والديها .

وظلت دنيا سمير غانم واقفة بجانب والديها خلال فترة مرضهم وإصابتهم بفيروس كورنا فقد كانت تنشر من فترة إلى اخرى عبر وسائل التواصل الاجتماعي منشورات الدعاء من أجل الشفاء لوالديها حيث نشرت عبر موقع إنستجرام قائلة: «اللهم يا من شفيت أيوب وكشفت ضر يعقوب، اشفي كل مريض يتألم ولا يتكلم ولا يعلم بحاله إلا أنت، اللهم إني أسألك الشفاء لكل روح عجزت عن النوم بسبب المرض، ربي ارح ثم هوّن ثم اشفي كل نفس لا يعلم بوجعها إلا أنت إنك على كل شيء قدير، يارب الشفاء لكل من قال استغفر الله وأتوب إليه».

تفاصيل في حياة دنيا سمير غانم ووالدها:

ويظهر للمشاهدين والمتابعين مدى ارتباط الفنانتان دنيا وإيمي سمير غانم بوالدهما وعلاقتهما القوية به، وحرصهما الشديد على ظهورهما في أعمالها، حيث سبق وقالت «دنيا»، خلال لقائها مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج الحكاية: أنهما تستغلان فرصة وجود أي دور مناسب لوالدها ووالدتها، ليستعينا بهما: «بنتشرف إنهم يكونوا معانا في العمل الفني»،مؤكدة إنها وشقيقتها الفنانة إيمي سمير غانم مسالمتين ولا تحبان افتعال المشكلات داخل الوسط الفني.

وأضافت خلال لقائها: أنها كانت تعاني من مشكلة في بداية عملها في الوسط الفني حيث كان البعض يعتقد أنها دخلت الوسط، لأنها ابنة سمير غانم ودلال عبدالعزيز: «كان فيه شبه مشكلة والناس كانت بتحس إني جاية أمثل عشان بابا وماما» .

وهو ما أكده سمير غانم ذكر خلال حواره في برنامج «شيخ الحارة»، مع الإعلامية بسمة وهبة، على قناة «القاهرة والناس»، أن الكوميديا موهبة وإحساس، ودنيا وإيمي الكوميديا في جيناتهم الوراثية.

وفي لقاء مع برنامج صاحبة السعادة مع الفنانة إسعاد يونس، عن طفولتها هي وشقيقتها إيمي أكدت دنيا : «وإحنا أطفال كنا عكس دلوقتي خالص أنا كنت شقية بزيادة وإيمي هادية جدا ودلوقتي العكس» .

كما قال سمير غانم في لقاء مع مدحت العدل عن دنيا وإيمي: «دنيا عندما كانت تدندن كان صوتها رائع، وظهرت معها في حلقة من مسلسلها الكبير، والأغاني لم أظهر فيها، وبياخدوا رأيي كأب ولكنهم لا يعملوا به».

هذ وتعتبر الفنانة دنيا سمير غانم بتأكيد العديد من المتابعين والنقاد نموذجاً للفنانة الشاملة القادرة علي تقديم كافة الأدوار، كما أن عطائها الفني لم يتوقف على شاشة السينما فقط، حيث تألقت في الدراما التليفزيونية وأصبحت واحدة من أهم نجماتها، من خلال مسلسلات ناجحة مثل “نيللي وشريهان” و”لهفة” و”في اللا لا لاند” و”بدل الحدوتة تلاتة”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!