وفاة الناشط الأردني عبود العمري تثير الجدل ،وهذا آخر ما قاله

في خبر أثار الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي تفيد وفاة  الناشط الأردني على مواقع التواصل الاجتماعي عبد الله العمري المعروف بـ”عبود العمري”، إثر حادث سير في جنوب افريقيا، عن عمر ناهز 23 عاما ،حيث توفي على إثر حادث سير خلال رحلة له مع مجموعة من أصدقائه إلى جنوب أفريقيا.

حيث أصيب في الحادث 4 أشخاص آخرين من أصدقاء عبود العمري، وتم إسعاف المصابين ونقلهم إلى المستشفى حيث يخضعون للعلاج حاليا ووضعهم الصحي مستقر.

عبود العمري هو أحد أشهر الناشطين الشباب في الاردن حيث برع  في صناعة المحتوى الكوميدي عبر مواقع التواصل الاجتماعي،ويحظى بمتابعة وتميز كبير حيث يتابعه أكثر من مليون و200ألف متابع عبر حسابه في انستجرام الذي ينشر فيه يومياته.

أثار خبر وفاة العمري ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي من نعي ونشر صور ومقاطع فيديو له في الأردن وخلال رحلاته السياحية في بعض الدول،وقد كان آخر قصة “ستوري” قام بنشره في حسابه قبل وفاته بحوالي 7 ساعات برفقة أصدقائه خلال رحلة سياحية في دولة جنوب أفريقيا

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله علي الفايز: “انه تم التواصل مع جميع ذوي المواطنين وإبلاغهم بالحادث المؤسف وسيتم نقل جثمان المتوفي إلى المملكة بناءً على طلب ذويه، حيث تم إسعاف المصابين ونقلهم إلى المستشفى حيث يخضعون للعلاج حاليا ووضعهم الصحي مستقر”.

مشيرا إلى أن العمل جار على تأمين عودة جثمان الوفاة والمصابين الأربعة إلى المملكة في أسرع وقت ممكن.

آخر ما قاله عبود العمري قبل وفاته :

هذا وقد تحدث عبود العمري عن رحلته ومغامراته في جنوب أفريقيا بروح فكاهية وسعادة ،حيث لا يعرف أن هذه المغامرات ستكون آخر رحلة ومغامرات يعيشها في حياته .

هذا وقد أصدرت وزارة الخارجية الأردنية بيانًا ذكرت به متابعتها لتطورات الحادث ونقلها لجثمان الراحل والمصابين إلى الأردن بالإضافة إلى تواصلها مع عائلاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!