وفاة الداعية الإسلامية المصرية عبلة الكحلاوي عن 72 عام

أعلنت وسائل إعلام مصرية عن وفاة الداعية المصرية عبلة الكحلاوي،متاثرة بإصابتها بفيروس كورونا التي تعاني منها منذ أسابيع عن عمر 72 عاما .

وقد أثيرت في الفترة الأخيرة الكثير من الشكوك حول وفتها وتم تناقل خبر وفاتها أكثر من مرة بسبب معاناتها من مضاعفات فيروس كورونا فقد تم نقلها إلى قسم العناية المكثفة للبقاء تحت المتابعة الطبية، وكانت ترقد على جهاز التنفس الصناعي بغرفة العناية المركزة،قبل أن يعلن الأطباء عن وفاتها.

عبلة الكحلاوي:

عبلة الكحلاوي هي ابنة الفنان الراحل محمد الكحلاوي ولدت في مصر 15 ديسمبر عام 1948، وهى داعية إسلامية مصرية، وأستاذة للفقه فى كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بجامعة الأزهر.

درست في بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر تنفيذا لرغبة والدها، وتخصصت فى الشريعة الإسلامية، حيث حصلت على الماجستير عام 1974 فى الفقه المقارن، ثم على الدكتوراه عام 1978 في التخصص ذاته.

وقد عملت الكحلاوي كمدرسة في كلية التربية للبنات في الرياض وكلية البنات في جامعة الأزهرفي عام 1979 تولت رئاسة قسم الشريعة فى كلية التربية فى مكة المكرمة.

واتجهت الدكتورة عبلة إلى الكعبة المشرفة لتلقى دروسا يومية بعد صلاة المغرب للسيدات، وقد استمرت هذه الدروس منذ عام 1987 إلى 1989 كانت تستقبل خلاله مسلمات من سائر أنحاء العالم.

وعقب عودتها إلى القاهرة بدأت فى إلقاء دروس يومية للسيدات فى مسجد والدها محمد الكحلاوى فى البساتين وركزت فى محاضراتها على إبراز الجوانب الحضارية للإسلام بجانب شرح النصوص الدينية والإجابة عن التساؤلات الفقهية.

ومن اهم أعمالها الخيرية كانت تأسيس جمعية خيرية فى المقطم لرعاية الأطفال الايتام ومرضى السرطان وكبار السن من مرضى الزهايمر تحت اسم جمعية الباقيات الصالحات، بالإضافة ل مجمع الباقيات الصالحات فى المقطم.

هذا وقد نعى العديد من الدعاة المصريين ومشاهير التواصل الاجتماعي وفاة الداعية المصرية ورائدة العمل الخيري في مصر عبلة الكحلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!