ترندات

معلومات عن#فيروز وعلاقتهابـ -الياس الرحباني-

بعد أن أعلنت وسائل اعلام لبنانية اليوم الاثنين 4-1-2021 عن وفاة الموسيقار المخضرم الياس الرحباني عن عمر 83 عاما ،متأثر بإصابته بفيروس كورونا قبل أسبوع ،وبذلك فقدت العائلة الرحبانية في لبنان ثالث أركانها الموسيقية برحيل إلياس الرحباني الشقيق الأصغر للأخوين رحباني عاصي ومنصور.

الياس الرحباني الذي يعتبر أحد أهم الملحنين الذي أثرى الموسيقى اللبنانية والعربية بالعديد من الأعمال الفنية الخالدة بعد سنوات من الابتعاد عن الفن والظهور بسبب اشتداد المرض عليه.

وكان من أبرز الفنانين الذين عمل معهم الرحباني فيروز وصباح ووديع الصافي وفنانين كبار آخرين اشتهر بتأليف الأغاني ،حيث شكل هو فيروز ثنائية جميلة ومميزة في عالم الغناء العربي الأصيل ومن أبرز هذه الأغاني: يالور حبك، الأوضة المنسية، معك، يا طير الوروار، بيني وبينك، جينا الدار، قتلوني عيونا السود، يا اخوان، منقول خلصنا، ياي ياي يا ناسيني، كان الزمان، كان عنا طاحون.

“فيروز”:

فيروز هي مغنية لبنانية من العصر الجميل اسمها الكامل نهاد وديع حداد ولدت في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934،ووعندما عرفها حليم الرومي، أطلق عليها اسم فيرُوز ولحن لها بعض الأغنيات بعد أن رأى فيها موهبة كبيرة.

ولدت فيرُوز في حارة زقاق البلاط في مدينة بيروت في لبنان لعائلة سريانية كاثوليكية فقيرة الحال،كان والدها يعمل في مطبعة الجريدة اللبنانية لوريون، التي تصدر حتى يومنا هذا باللغة الفرنسية ببيروت.

إقرأ أيضا:رسائل تهنئة بالخطوبة2021

والدتها لبنانية مسيحية مارونية تدعى ليزا البستاني؛ توفيت في نفس اليوم الذي سجلت فيه فيرُوز أغنية “يا جارة الوادي” من ألحان الموسيقار محمد عبد الوهاب.

بدأت فيروز الغناء وهي في عمر السادسة ،وقد بدأت عملها الفني في عام 1940 كمغنية كورس في الإذاعة اللبنانية، غير أن انطلاقتها الحقيقية كانت في عام 1952 عندما بدأت الغناء من كلمات وألحان الأخوين عاصي ومنصور الرحباني،حيث قدمت برفقتهم  مئات الأغاني التي أحدثت ثورة في الموسيقى العربية خاصة وأنها كانت أغان قصيرة في وقت كانت الأغاني تتجاوز فيه الساعتين.

تزوجت من عاصي الرحباني الأخ الأكبر للراحل الياس الرحباني ،بعدها تحولت فيرُوز إلى الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية. وهي أم لكلا من الملحن وعازف البيانو اللبناني زياد الرحباني، ليال الرحباني وريما الرحباني وأخيراً هالي الرحباني.

كانت أغاني فيروز بسيطة التعبير مع عمق الفكرة الموسيقية وتنوع المواضيع؛ فقد غنت للحب والأطفال، وللقدس لتمسكها بالقضية الفلسطينية، وللحزن والفرح والوطن والأم. قُدِّم عدد كبير من أغاني فيروز ضمن مجموعة مسرحيات، وصل عددها إلى خمسة عشر مسرحيّة، من تأليف وتلحين الأخوين رحباني.

 

السابق
من هو “الياس الرحباني” تفاصيل وفاته
التالي
“غسان الرحباني” ابن #الياس الرحباني معلومات عنه




اترك تعليقاً