مصريات

ماذا حدث في مستشفي الحسينيه

تداول مستخدمين وسائل التواصل الاجتماعي ” فيس بوك و تويتر ” اليوم الأحد الموافق 3 يناير من عام 2021 , مقطع فيديو صادم في جمهورية مصر العربية حيث يظهر وفاة “جميع المرضى” داخل غرفة العناية المركزة في مستشفى العزل بمدينة الحسينية في محافظة الشرقية شمالي مصر.

حيث تتحدث المرأة مصورة مقطع الفيديو من داخل غرفة العناية المركزة في مستشفي الحسينية و هي تكرر عبارة “كل الناس ماتت، و كل مين هو في العناية مات” و أيضا يظهر الفيديو  المشاهد مرضى راقدين على الأسرّة دون التأكد هل فارقوا الحياة أم لا؟

و أيضا ظهر في مقطع الفيديو لقطات يحاول البعض إنقاذ مريض آخر، و إنتشرت صورة لممرضة و هي تجلس على الأرض من هول الصدمة في لقطة انتشرت كالبرق على منصات التواصل الإجتماعي .

حيث و بعد انتشار مقطع الفيديو بشكل كبير و  على نطاق واسع تصدر الترند على موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر ” بهاشتاغ يحمل إسم  (#العناية_المركزة) و (#مستشفى_الحسينية) و سوف ننشر لكم بعض من التغريدات على هذا الهاشتاغ .

 

 

موقف النيابة العامة المصرية من هذا الحدث :

قامت  نيابة مركز الحسينية بمحافظة الشرقية في جمهورية مصر العربية، بإستدعاء مدير مستشفى الحسينية المركزي، و عددا من الأطباء، للاستماع لأقوالهم بشأن واقعة وفاة أربع حالات مرضى مصابين بفيروس و وباء كورونا المستجد .

و في ذات السياق قال ممدوح غراب، محافظ الشرقية، بشأن هذا الحدث : “لا صحة لوفاة 7 حالات من مرضى فيروس كورونا في مستشفى الحسينية المركزي، بسبب نقص أو نفاد الأكسجين من المستشفى”.

و تابع أيضا خلال تصريحاته  “عدد المتوفين هم 4 حالات فقط، وكانوا على أجهزة تنفس صناعي”، مؤكدا أن “الوفاة طبيعية، نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا”، وأنهم “أصحاب أمراض مزمنة”.

و أضاف ممدوح غراب “تم تشكيل لجنة فنيه فور ظهور الفيديو، وتوجهت للمستشفى للتأكد من صحة ما تم تداوله بخصوص نقص الأكسجين”.

إقرأ أيضا:أسعار الدواجن البيضاء اليوم الثلاثاء 3-11-2020

و تابع  “بالفحص تبين أن عدد المتوفين 4 حالات في عناية العزل، من أصحاب الأمراض المزمنة والحالات كانت أحدهم على فنت و 2 سباب، والأكسجين متوفر بالمستشفى ويوجد 17 طفلا بالحضانة، وحالتين بالعناية العامة، و36 حالة إصابة بفيروس كورونا بقسم العزل، ولم يحدث أي وفيات بين هذه الحالات”.

و في الختام قال ممدوح غراب “الاكسجين المغذى لمرضى كورونا بالعناية المركزة هو نفسه المغذى للحضانات، والعناية العامة، ووقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذى العبوات، ما يعنى أنه لا يوجد نقص أو نفاذ بالأكسجين”، و أشار أيضا “وجود شبكة احتياطية للاستعانة بها في حال حدوث أي مشكلة في خزان الأكسجين”.

السابق
بالفيديو:شاهد فيديو “مستشفي الحسينيه”زفتي العام بالغربية
التالي
حل تمرين 24 ص 38 رياضيات 4 متوسط




اترك تعليقاً