هل يجوز التهنئة بالسنة الجديدة

هل يجوز التهنئة بالسنة الجديدة ، يبدأ الناس في أواخر شهر ديسمبر بإرسال رسائل تهنئة للأصدقاء و الأهل بمناسبة قدوم السنة الجديدة فهل يجوز إرسال تهنئة بمناسبة السنة الميلادية , خلال هذه المقالة البسيطة سوف نتتطرق للحديث عن هذا الموضوع بشكل تفصيلي و أراء علماء الدين في هذا الموضوع أيضا .

أولا عليك عزيزي القارئ معرفة أن هذه المناسبة لا توجد في الشريعة الإسلامية، و قديماً لم يكن يقوم المسلمين بتبادل التهاني في هذه المناسبة، و هذا يعد من البدع الحديثة.

حيث يجب على جميع المسلمون من جميع انحاء العالم التوقف عن تلك العادة، باستثناء التهنئة بمناسبة مرور سنة في تنفيذ فروض الله، وطاعته، والامتثال لما أمر به، لأن أفضل الأشخاص هو من مد الله في عمره، ووهب ذلك العمر في الامتثال لأوامر الله عزوجل .

هل يجوز التهنئة بالسنة الجديدة :

سوف نسرد لكم الأن راي الشيخ ابن عثيمين عندما سأل عن حكم التهنئة بالسنة الميلادية:

ما حكم التهنئة لبداية السنة, بما يفعله الناس؛ كأن يقول أحدهم للآخر: كل عام وأنتم بخير, ونحو ذلك؟ فأجاب: التهنئة برأس العام الجديد ليست معروفة عند السلف؛ ولهذا تركها أولى, لكن لو أن الإنسان هنأ الإنسان بناءً على أنه في العام الذي مضى أفناه في طاعة الله عز وجل فيهنئه لطول عمره في طاعة الله فهذا لا بأس به؛ لأن خير الناس من طال عمره وحسن عمله, لكن هذه التهنئة إنما تكون على رأس العام الهجري, أما رأس العام الميلادي فإنه لا يجوز التهنئة به؛ لأنه ليس عامًا شرعيًا, بل إن هنئ به الكفار على أعيادهم، فهذا يكون الإنسان فيه على خطر عظيم أن يهنئهم بأعياد الكفر, لأن التهنئة بأعياد الكفر رضا بها وزيادة, والرضا بالأعياد الكفرية ربما يخرج الإنسان من دائرة الإسلام, كما ذكر ذلك ابن القيم – رحمه الله – في كتابه أحكام أهل الذمة. وخلاصة القول: أن التهنئة برأس العام الهجري تركها أولى بلا شك؛ لأنها ليست من عهد السلف, وإن فعلها الإنسان فلا يُؤَثم, وأما التهنئة برأس العام الميلادي فلا.

حكم قول سنة سعيدة :

أولا هنالك العديد من الأشخاص يهنئون بعضهم على انقضاء عام في التقرب من الله وطاعته، وهنا يجوز الرد على تلك التهنئة، ويفضل أن تكون مع بداية السنة الهجرية، وليس الميلادية.

ثانيا حكم التهنئة بالعام الميلادي الجديد لا يجوز، السنة الميلادية لا مكان لها في الشريعة الإسلامية، ولا يجب أن يهنئ الشخص الكفار في عيدهم الخاص.

ثالثا تهنئة الكفار تجعل المسلم يخرج خارج عباءة الإسلام، وهذا ما تم ذكره في كتاب أحكام أهل الذمة، للعالم ابن القيم.

error: Content is protected !!